تأجيل خطط السفر لا يلغي ضرورة «التطعيمات»

يجب أخذ التطعيمات التي تطلب جرعات متعددة خلال فترة زمنية معينة. أرشيفية

تأجلت خطط سفرك لأجل غير معلوم، وبالتالي لا يوجد فائدة من الحصول على تطعيماتك، صحيح؟

يقول الخبراء إن هذا خطأ.

ويجب أخذ التطعيمات التي تطلب جرعات متعددة خلال فترة زمنية معينة. ويقول توماس يلينك من مركز برلين لطب السفر: «في هذه الحالة يمكن ضمان الحماية طويلة الأمد عندما يتم الانتهاء من كل جرعات التطعيم».

وبالتالي إذا ما أرجأت تلك الرحلة للخارج لمدة عام، فالآن هو وقت تطعيم نفسك. وهذه التوصية تنطبق على التهاب الكبد «أ» و«ب» وداء الكلب والتهاب الدماغ الياباني، على سبيل المثال، بحسب يالينك، مضيفاً أنه إذا ما بدأ المرء بالفعل في جولات التطعيم، فمن الأفضل الاستمرار فيها.

غير أنه يوضح أن أنظمة التطعيم تستند إلى الفترة الزمنية الأدنى المطلوبة بين الجرعات، وبالتالي ليس من المطلوب أخذ الجرعة الأخيرة بعد أيام عديدة بالضبط بعد الجرعة السابقة عليها.

ويقول: «ليس سيئاً أخذ الجرعة الأخيرة من اللقاح في وقت لاحق ولكن يظل يجب أخذها. وهناك خطر نسيانها تماماً».

والنتيجة انتهاء صلاحية التطعيم مجدداً بعد عام أو عامين.

طباعة