"حتى بوذا يرتدي كمامة"..تجربة تايلاندية للتوعية بمخاطر "كورونا"

صورة

جرى وضع كمامة على تمثال كبير لبوذا في معبد في العاصمة التايلاندية بانكوك، من أجل التوعية بمخاطر فيروس كورونا. وقال فرا تاويسوب سانتامانو، رئيس دير وات نيثيتراتبراديت في ضواحي العاصمة" لقد فعلنا ذلك لكي يرى المارة أنه حتى بوذا يرتدي كمامة".
ويرتدي التمثال، الذي يبلغ طوله عشرة أمتار، كمامة مصنوعة من القماش البرتقالي من رداءات الرهبان منذ مراسم الاحتفال بالعام التايلاندي الجديد في 13أبريل الماضي.
وأضاف  سانتامانو" نظرا لأنه يمكن مشاهدة التمثال من مسافة بعيدة، فهذا الأمر يساعد المواطنين على تذكر ارتداء الكمامات قبل مغادرة منازلهم أو دخول المعبد". وكانت الحكومة التايلاندية قد أصدرت أوامرها بإلغاء جميع الفعاليات الدينية بسبب الفيروس، ولكن المعابد مفتوحة من أجل تلقى التبرعات.

طباعة