لاعبة السيرك السابقة ستقطع 2000 كيلومتر

فيلة عجوز تهاجر من الأرجنتين إلى البرازيل لـ «حياة أفضل»

أمضت «مارا»، التي يراوح عمرها بين 50 و54 عاماً الجزء الأول من حياتها كحيوان سيرك. أرشيفية

انطلقت «مارا»، وهي أنثى فيل عجوزة ولدت في الهند، في رحلة السبت من بوينوس آيرس إلى أحد ملاجئ الحيوانات في البرازيل، حيث ستحظى بحياة أفضل، كما أعلنت بلدية العاصمة الأرجنتينية.

وقد أمضت «مارا»، التي يراوح عمرها بين 50 و54 عاماً الجزء الأول من حياتها كحيوان سيرك، ثم وصلت في عام 1995 إلى حديقة حيوانات في بوينوس آيرس، تحولت منذ ذلك الحين إلى حديقة بيئية حيث عاشت هذه الفيلة.

وبدأت «مارا» رحلتها الممتدة على 2000 كيلومتر، التي كانت مقررة منذ يناير، رغم تفشي فيروس «كورونا» وسط بروتوكول خاص لحمايتها وحماية الطواقم التي ترافقها. يبلغ وزن «مارا» خمسة أطنان ونصف الطن، وطولها خمسة أمتار، وعرضها مترين، وارتفاعها ثلاثة أمتار. وهي تتناول طناً من الخضار والعلف وقصب السكر كل يوم.

ويوم السبت، خلال عملية استمرت ما يقرب من ثلاث ساعات في الحديقة البيئية الواقعة في منطقة باليرمو في بوينوس آيرس، وضعت «مارا» في صندوق خشبي ضخم تم إنشاؤه خصيصاً لهذا الأمر، وأدخل إلى شاحنة باستخدام رافعة. وانطلقت الشاحنة نحو السادسة مساءً أما وجهتها النهائية فهي تشابادا دي غويمارايس في ماتو غروسو، وهي ولاية في وسط غرب البرازيل، وتضم محمية للفيلة تمتد مساحتها على 1200 هكتار، حيث ستعيش «مارا» الأيام الأخيرة من حياتها. ومن المتوقع أن تستمر الرحلة بين أربعة وخمسة أيام، وفقاً للبيان الصادر عن بلدية بوينوس آيرس.


وزنها خمسة أطنان، وطولها خمسة أمتار، وعرضها مترين، وارتفاعها ثلاثة أمتار. وتتناول طناً من الخضار والعلف وقصب السكر كل يوم.

طباعة