صح- خطأ.. هل شرب الماء يسبب بروز البطن

صورة

كثيرة هي العادات الغذائية والحياتية الخاطئة التي يمارسها الناس خلال شهر رمضان الكريم، بسبب المعلومات غير الصحيحة التي تم تكريسها وتناقلها في ما بينهم. هذه الممارسات الخاطئة قد تفاقم من الصعوبات التي يواجهونها خلال ساعات الصوم، وتزيد من فرص حصول إرباك في الجهاز الهضمي أو الصداع أو حتى زيادة الوزن. تصحيح هذه المعلومات سيغيّر من النظام الغذائي، وكل ما يترتب عليه من ضرر.


الخطأ

يعتقد البعض أن الإكثار من شرب الماء، خصوصاً مع تناول الطعام، يؤدي إلى بروز البطن، فيعملون على السيطرة على كمية الماء التي يتناولونها، أو يخففون جرعات المياه التي يحتاج إليها الجسم، ظناً بأن تخفيفها يؤدي إلى تخفيف بروز البطن.

الصواب

أكدت أخصائية الصحة والتغذية ومؤسسة «ويلناس باي ديزاين»، لمى النائلي، أن الربط بين الإكثار من شرب الماء وبروز البطن خاطئ، لأن شرب الماء لا يسبب بروز البطن، مهما اختلف الوقت الذي تم تناوله فيه، سواء تم تناول الماء خلال تناول وجبة الطعام، أو قبل الطعام أو بعده، وكذلك مهما اختلفت كمية الماء، مشيرة إلى أنه لا يمكن أن يؤثر في الوزن أو حتى في زيادة حجم البطن. ولفتت إلى أنه على العكس من ذلك، فالماء يساعد على مد المرء بالإحساس بالشبع، خصوصاً إن كان بكمية مدروسة، وبالتالي يساعد في خفض الوزن، فالماء في كل الأوقات مفيد وصحي ويرطب الجسم، خصوصاً مع ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف، فتزامن شهر رمضان المبارك مع شهر الصيف، يجعل الجسم يخسر السوائل، ومن الضروري شرب الماء في كل الأوقات، وعلى دفعات، بمعدل كوب كل ساعة، خلال الفترة الممتدة من الإفطار إلى السحور.

طباعة