صح- خطأ.. كثرة الماء ترفع الوزن

صورة

كثيرة هي العادات الغذائية والحياتية الخاطئة التي يمارسها الناس، خلال شهر رمضان الكريم، بسبب المعلومات غير الصحيحة التي تم تكريسها وتناقلها في ما بينهم. هذه الممارسات الخاطئة قد تفاقم من الصعوبات التي يواجهونها خلال ساعات الصوم، وتزيد من فرص حصول إرباك في الجهاز الهضمي أو الصداع أو حتى زيادة الوزن. تصحيح هذه المعلومات سيغيّر من النظام الغذائي وكل ما يترتب عليه من ضرر.


الخطأ

يعتقد البعض أن كثرة شرب الماء ترفع من الرقم الخاص بالوزن على الميزان، وهناك اعتقاد خاطئ عند آخرين بأن الماء يرفع نسبة السوائل في الجسم أو كمية احتباس السوائل في الجسم، ما يعني ارتفاع الوزن.

الصواب

أكدت أخصائية التغذية في «ويلناس باي ديزاين»، ميساء مراد، أن اعتقاد البعض بأن كثرة الماء تتحول الى وزن زائد على الميزان غير صحيح على الإطلاق، ولفتت الى وجود العديد من الدراسات التي أجريت في الآونة الأخيرة، والتي تؤكد على دور الماء في خفض الوزن. ونوهت مراد بأن تناول الماء بكثرة وبكميات وفيرة، يعمل على فرز هرمونات تسهم في زيادة نشاط الجهاز العصبي، ما ينعكس على الجسم بزيادة حرقه للدهون، وبالتالي يتم التخلص من الوزن الزائد. وشددت مراد على وجوب تناول كمية وفيرة من الماء في الفترة التي تمتد من الإفطار وحتى السحور، على أن يتم شرب ما يعادل لترين من الماء حداً أدنى، لتزويد الجسم بحاجته من السوائل، ويمكن تناول الماء على نحو تدريجي أي بمعدل كوب في كل ساعة. أما حرارة المياه، فيجب ان تكون بدرجة حرارة الغرفة، لأنه يفضل تجنب الماء البارد جداً، فحرارة الماء لا تؤثر في تخليص الجسم من العطش.

طباعة