أعراض حساسية البيض.. وهل تشكل خطراً؟

أفادت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بأن حساسية البيض تعد من أكثر أنواع الحساسية شيوعاً لدى الأطفال، إلى جانب حساسية الحليب والقمح.

وأوضحت أن حساسية البيض غالباً ما تصيب الأطفال في أول عامين من العمر، وغالباً ما تزول من تلقاء نفسها مع زيادة العمر، كما تعد الإصابة بها في مرحلة البلوغ واردة وإن كانت نادرة.

وتتمثل أعراض حساسية البيض في الغثيان والقيء وآلام البطن والانتفاخ والاحمرار والطفح الجلدي والحكة والتورم، وذلك بعد تناول البيض.

وفي أسوأ الحالات قد يعاني الطفل من ضيق تنفس يؤدي إلى ما يعرف بصدمة الحساسية، التي تشكل خطراً يهدد حياته.

وإلى جانب أدوية الحساسية، ينبغي الابتعاد عن البيض والأغذية المحتوية عليه.

طباعة