بعد أميركا.. جاء دور اليابان مع استخدام «ريمديسيفير» لمرضى كورونا

قال وزير الصحة الياباني اليوم السبت إن بلاده ستسرع وتيرة مراجعة عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات، والذي تنتجه شركة جلعاد ساينسيز على أمل أن يتم إقراره ليستخدم لعلاج مرضى كوفيد-19 في البلاد بعد أسبوع من تقدم الشركة الأميركية بطلب لإقراره.

ويأتي تصريح وزير الصحة كاتسونوبو كاتو بعد أن أجازت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (إف.دي.إيه) الاستخدام الطارئ لهذا الدواء لعلاج كوفيد-19 أمس الجمعة.

وأضاف كاتو للصحافيين «سمعت أن الشركة ستتقدم بطلب للموافقة (في اليابان) خلال أيام.. أصدرت أمراً يجعلنا مستعدين لإقراره خلال أسبوع أو في تلك الحدود».

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمس الجمعة إنه يميل لتمديد حالة الطوارئ في البلاد والتي من المقرر حالياً أن تنتهي في السادس من مايو الجاري مع قول خبراء إن قيود كورونا يجب أن تستمر لحين انخفاض عدد الحالات بشكل أكبر.

ولم يفلح ريمديسيفير من قبل في علاج الإيبولا، ويتم تجربته الآن لعلاج مرضى كوفيد-19 لأنه مصمم لتعطيل الآلية التي تقوم من خلالها بعض الفيروسات، بما يشمل فيروس كورونا، لاستنساخ نفسها بما قد يفوق قدرة جهاز المناعة للمريض.

طباعة