أطباء: أعراض أولى للإصابة بكورونا تسبق حتى السعال والحمى

    قال أطباء تابعوا الكثير من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، إن معظم المرضى اشتكوا من فقدانهم لحاسة الشم في مرحلة مبكرة حتى من قبل أعراض السعال وارتفاع درجة الحرارة وغيرهما من الأعراض المشهورة التي يتسبب بها الفيروس.

    وحسب نشرة «مرصد المستقبل» في دبي اليوم الخميس، فقد طلبت مجموعة من الأطباء إضافة فقدان حس التذوق والشم إلى قائمة الأعراض التشخيصية لـ«كوفيد 19».

    وأوردت أن عازف الجاز الأميركي رودي جوبيرت غرّد على «تويتر» مؤخراً، كاشفاً عن فقدانه قدرة الشم، وذلك بعد تأكيد إصابته بفيروس كورونا.

    ويشتبه الأطباء أنّ هذا العرض (فقدان حاسة الشم أو التذوق) هو الأول قبل السعال أو الحمى. ونصح الأطباء الشخص بالتزام بيته عند فقدانه القدرة على شم البصل أو الثوم للحفاظ على الصحة العامة.

    وقال ماركو ميترا، وهو طبيب إيطالي يعمل في مشفى تعالج المئات من مرضى «كوفيد 19» لـ«نيويورك تايمز»: «كل من كان في المشفى تحدّث عن الأعراض ذاتها، وتشتكي أسر المرضى من الأعراض ذاتها في البداية».

    وعززت الأبحاث الأولية في كوريا الجنوبيّة والصين وإيطاليا تأكيد الظاهرة. بينما قال بروفيسور في كلية الطب في جامعة لودفيج - ماكسيميليان في ميونخ لصحيفة «التايمز» إن معظم المرضى يستعيدون حواس الشم والذوق بعد تخلصهم من العدوى.
     

    طباعة