بالصور.. هنود يروّجون عملياً لـ«بول البقر»: علاج فعّال لـ«كورونا»

صورة

نظم عشرات الناشطين الهندوس «حفلة بول البقر» في العاصمة الهندية أمس السبت لحماية أنفسهم من فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تكافح فيه دول العالم للسيطرة على الوباء القاتل.

وأجرى أعضاء حزب «آل إنديا هندو ماهاسابها» ومؤيدوه طقوساً خاصة، وشربوا من أكواب طينية لمحاربة وباء «كوفيد - 19» الناجم عن فيروس كورونا المستجد خلال تجمع في نيودلهي يطلق عليه «حفلة غوموترا (بول البقرة)».

وفي السنوات الأخيرة، قدم البعض في الهند تأكيدات عدة حول أن هذا السائل هو شراب يحمل مزايا علاجية، وهي ادعاءات رفضها النقاد واعتبروها دجلاً.

وأوضح هاري شانكار كومار أحد المتطوعين في هذا الحدث لوكالة فرانس برس أثناء تقديمه «العلاج» في أكواب من الطين البني «من يشرب بول البقر سيعالج، وستتم حمايته».

وقالت الحكومات والعلماء إنه لا يوجد دواء أو لقاح متاح لحماية أو معالجة الأشخاص المصابين بالفيروس الذي راح ضحيته أكثر من 5400 شخص، وأصاب نحو 150 ألف شخص في ست قارات.

وتوفي شخصان في الهند، فيما أصيب أكثر من 80 بفيروس كورونا، وأمرت الحكومة بإغلاق بعض الطرق البرية داخل البلاد، وألغت كل التأشيرات في محاولة للحد من انتشاره في ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم.

وقال أوم براكاش، وهو مشارك من ولاية أوتار براديش المجاورة، إن «فيروس كورونا هو بكتيريا وبول البقر فعّال ضد كل أنواع البكتيريا الضارة».

ويزعم بعض أعضاء حزب رئيس الوزراء الهندوسي ناريندرا مودي أن بول البقر له مزايا طبية، ويمكنه حتى معالجة السرطان.

واقترح أحد المشرعين التابعين لحزب مودي الأسبوع الماضي أن بول البقر وحتى روثه يمكنه معالجة فيروس كورونا المستجد.

طباعة