تبييض الأسنان أثناء الحمل نتائجه خطرة

حذر المركز الاتحادي للتوعية الصحية من إجراء تبييض الأسنان أثناء الحمل، خصوصاً في الثلث الثالث من الحمل. وأوضح المركز الألماني أنه في الثلث الأخير من الحمل يحدث ارتخاء للأنسجة والأربطة لتحضير الجسم للولادة، وفي هذه المرحلة تكون اللثة حساسة للغاية.

وأضاف المركز أن مواد التبييض الشديدة قد تتسبب في تهيج اللثة والإصابة بالتهاب دواعم السن، الذي يرفع خطر حدوث ولادة مبتسرة.

لذا ينبغي إرجاء تبييض الأسنان لما بعد فترتي الحمل والرضاعة، مع مراعاة الاهتمام جيداً بصحة الأسنان خلال هاتين الفترتين الحرجتين. وبصورة عامة ينصح الخبراء بعدم التعرض الي اية مواد طبية علاجية كانت أم تجميلية خلال فترة الحمل.

طباعة