أول حالة إصابة بـ«كورونا» في مقر الأمم المتحدة.. دبلوماسية فلبينية

أظهرت مذكرة أرسلت إلى بعثات الأمم المتحدة أن الفحوص أكدت إصابة دبلوماسية من البعثة الفلبينية لدى المنظمة الدولية بفيروس كورونا أمس الخميس لتصبح أول حالة إصابة معروفة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت القائمة بأعمال سفير الفلبين لدى الأمم المتحدة،  كيرا أزوسينا، في رسالة اطلعت عليها «رويترز»: «بعثة الفلبين في عزل اعتبارا من اليوم، وصدرت تعليمات إلى جميع الأفراد بالتزام الحجر الصحي الذاتي وطلب الرعاية الطبية إذا ظهرت عليهم أعراض. نحن نفترض أننا جميعاً أُصبنا بالعدوى».

ووفقاً لدليل الأمم المتحدة الإلكتروني للموظفين الدبلوماسيين، يوجد نحو 12 دبلوماسياً في بعثة الفلبين.

وكتب وزير خارجية الفلبين تيودورو لوكسين على «تويتر» إن الدبلوماسية شابة وإنها بصحة جيدة، مضيفاً أنها عادت من فلوريدا مؤخراً.

ومثلت الدبلوماسية المصابة الفلبين في لجنة الشؤون القانونية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة.
 

طباعة