بيل غيتس يحذر من «كورونا»: الوضع سيكون مأساوياً إذا انتشر الفيروس في إفريقيا

    حذر رجل الأعمال الأميركي، بيل غيتس، من أنه إذا انتشر فيروس كورونا الجديد في إفريقيا، فيمكن أن يصبح الوضع مأسوياً أكثر مما عليه في الصين حتى الآن، حيث أغلقت مدن بأكملها لاحتواء المرض.

    وقال غيتس أمس إنه إذا انتشر المرض في إفريقيا فسيكون الوضع «مأسوياً أكثر مما هو عليه في الصين».

    وأضاف مؤسس شركة «مايكروسوفت» في مؤتمر للرابطة الأميركية للعلوم المتقدمة في سياتل «ولا أحاول التقليل من شأن ما يحدث في الصين».

    وتابع أن فيروس كورونا أو كوفيد19 الذي أصاب أكثر من 66 ألف شخص وقتل أكثر من 1500 في الصين، يمكن أن يعرض العالم لـ«وضع من المحتمل أن يكون سيئاً للغاية. إنه تحدٍّ ضخم».

    وأكد أن «هناك الكثير الذي لا نعرفه بشأن هذا الوباء الحالي، لكن هناك الكثير الذي نعرف أنه يظهر أن ذلك يمكن أن يكون أمراً مأسوياً للغاية، لاسيما عندما ينتشر في مناطق مثل إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا».
     

    وخارج البر الرئيس الصيني، هناك المئات من الإصابات المؤكدة عالمياً.

    وأكدت وزارة الصحة المصرية في بيان لها أمس اكتشاف أول حالة إصابة بالفيروس وهي لـ«أجنبي» وفقاً لما ذكرته الوزارة، حيث تم عزلها.

    وجمعت المؤسسة التي يديرها غيتس وزوجته ليندا أموالاً قيمتها نحو 100 مليون دولار، متاحة لمحاربة الوباء وتطوير لقاح.

    طباعة