كمامات «كورونا» من ورق المراحيض.. غشاشون يستغلون الأزمة في فيتنام

    صنعت شركة في العاصمة الفيتنامية هانوي كمامات من ورق المراحيض، مستغلة تفشي فيروس كورونا الجديد لتحقيق أرباح، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الجمعة.

    وقال هوانج داي نجهي، المسؤول عن مراقبة السوق «هذه الشركة تغش المستهلكين وسط تفشي فيروس كورونا الجديد»، حسبما ذكرت صحيفة «في إن إكسبريس» المحلية.

    ووجد المفتشون كميات كبيرة من ورق المراحيض في مصنع تديرها شركة فيت هان، وهي مجموعة ليست مرخصة سوى لإنتاج المناديل.

    وعادة ما تستخدم أوراق من مواد مضادة للبكتيريا مستوردة من الصين في صناعة الكمامات. إلا أنه في ظل تراجع الإمدادات جراء استمرار فيروس كورونا في الانتشار، مال بعض المستغلين إلى استخدام ورق المراحيض. وتبحث سلطات فيتنام في كيفية محاكمة الشركة، ومن المرجح أن تفرض عليها غرامة كبيرة.

    وتضيف مصادر الأنباء أنه جرى اكتشاف أكثر من 140 ألف كمامة مجهولة المصدر في العاصمة الفيتنامية مؤخراً، والكثير منها مصنوع من ورق المراحيض.

    وجرى تأكيد 16 حالة إصابة بفيروس «كوفيد 19» في فيتنام، بينما وصلت حالات العدوى العالمية إلى 64 ألفاً، وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 1383.

    واسم «كوفيد -» 19هو الاسم الذي اطلقته وزارة الصحة العالمية على فيروس كورونا الجديد.
     

    طباعة