أخصائية خصوبة تنصح الأزواج: عليكم بالطماطم

مادة في الطماطم تساعد في محاربة العقم عند الذكور. د.ب.أ

يساعد تناول الطماطم في محاربة العقم عند الذكور؛ إذ تعمل مادة «اللايكوبين» الموجودة في الطماطم على تعزيز جودة الحيوانات المنوية، وفقاً لنتائج دراسة جديدة أجرتها جامعة «شيفيلد» بالمملكة المتحدة.

وأظهرت نتائج الدراسة أن مادة «اللايكوبين»، وهي أحد مضادات الأكسدة الموجودة في الطماطم، يمكن أن تساعد على تعزيز جودة الحيوانات المنوية؛ إذ جاءت النتائج بعد رصد الباحثين وجود نسبة أعلى من الحيوانات المنوية ذات الشكل الصحي مع حركة أفضل لدى الرجال، الذين تناولوا «اللايكوبين» أثناء تجربتهم.

وقالت أخصائية التلقيح الاصطناعي في عيادة آي في آي ميدل إيست للخصوبة الدكتورة لورا ميلادو: إن «هذه الدراسة تأتي داعمة لجهودنا ومساعينا المستمرة لفهم العقم لدى الذكور بشكل كامل، خصوصاً مع ارتفاع حالات الإصابة في جميع أنحاء العالم. وتعد هذه الدراسة نافعة بالفعل؛ نظراً لأن العقم المرتبط بالحيوانات المنوية يصيب نحو 40٪ من الأزواج، الذين يعانون من مشكلات في حدوث الحمل الطبيعي».

وأضافت: «من خلال هذا الاكتشاف الجديد سنكون قادرين على مشاركة هذه الحقيقة الغذائية مع الأزواج وتحقيق نتائج أفضل؛ إذ إن الرجال، الذين يعانون من ضعف نوعية وجودة الحيوانات المنوية، قد يكون نافعاً بالنسبة لهم تناول الكمية الموصى بها من مضادات الأكسدة في نظامهم الغذائي اليومي».

طباعة