النمط غير الصحي يُفقدها نضارتها

البشرة.. مرآة لأسلوب الحياة

البثور والتجاعيد من نتائج أسلوب الحياة غير الصحي. ■د.ب.أ

أوردت مجلة «بريجيت» الألمانية المعنية بالصحة والجمال أن أسلوب الحياة غير الصحي ينعكس بالسلب على البشرة؛ إذ تفقد البشرة الماء والمعادن والعناصر المغذية بسبب قلة النوم، والإكثار من السكر والدقيق الأبيض والتدخين.

وأضافت المجلة أن النتيجة المحتومة حينئذ هي شحوب البشرة وفقدانها النضارة والحيوية والمظهر المشدود، مع ظهور البثور والشوائب والتجاعيد والهالات السوداء حول العين.

ولتجنب هذه الصورة السيئة للبشرة، ينبغي اتباع أسلوب حياة صحي يعتمد على التغذية الصحية المتمثلة في الإكثار من الخضراوات والفواكه، مع الإقلال من السكر والدقيق الأبيض والملح والوجبات السريعة، والإقلاع عن التدخين، إلى جانب المواظبة على ممارسة الرياضة، والحرص على أخذ قسط كافٍ من النوم لمدة لا تقل عن 6 - 8 ساعات ليلاً.

كما تلعب العناية السليمة دوراً كبيراً في التمتع ببشرة تشع نضارة وحيوية؛ إذ يمكن تحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين المسؤول عن مرونتها ومظهرها المشدود المفعم بالشباب والحيوية من خلال استعمال مستحضرات العناية الغنية بالرتينول.

ويمكن مواجهة الهالات السوداء من خلال استعمال السيروم الغني بالرتينول أو فيتامين C، في حين تعمل المستحضرات الغنية بفيتامين B3 والنياسين على تنشيط أيض البشرة.

طباعة