السجائر الإلكترونية تهدّد الشعب الهوائية

    السيجارة الإلكترونية لا تخلو من المواد الضارة. ■ د.ب.أ

    أشار المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر إلى أنه على الرغم من أن «الإيروسول» المنبعث من السجائر الإلكترونية يحتوي على مواد ضارة أقل مقارنة بالسجائر العادية، فإنه لا يخلو من المواد الضارة؛ إذ أظهرت نتائج دراسات حديثة أنه يرفع خطر الإصابة ببعض الأمراض كالتهاب الشعب الهوائية، والانسداد الرئوي المزمن.

    وأضاف المعهد أن مدى الخطر يتوقف على عوامل مختلفة عدة، مثل نوعية السوائل المستخدمة، ومدى قوة السيجارة الإلكترونية، لافتاً إلى أن السيجارة الإلكترونية تحتوي أيضاً على النيكوتين الذي يرفع خطر إدمانها.

    كما أن السيجارة الإلكترونية تنطوي أيضاً على تأثير التدخين السلبي، إذ تتسبب الأبخرة لدى غير مدخني السيجارة الإلكترونية في تهيج العين مثلاً.

    وبشكل عام، ينصح المعهد الاتحادي بالإقلاع عن كل أشكال التدخين، سواء السجائر العادية، أو الإلكترونية، لتجنب العواقب الصحية الوخيمة.

    طباعة