لبن الماعز.. سر للصحة والجمال من أيام «كليوباترا»

    لبن الماعز يدخل ضمن مكونات العديد من مستحضرات تنظيف البشرة. د.ب.أ

    يعدّ لبن الماعز بمثابة سر صحة وجمال البشرة، حيث اعتمدت عليه الملكة الفرعونية الجميلة كليوباترا في العناية ببشرتها، كما تعوّل عليه في وقتنا الحاضر نجمات هوليوود، مثل ميلا كونيس وجوينيث بالترو.

    وأوضحت مجلة «Elle» الألمانية أن لبن الماعز يدخل ضمن مكونات العديد من مستحضرات تنظيف البشرة والعناية بها كالماسكات والكريمات، لأنه غني بحمض اللبنيك، الذي يعمل على تقشير البشرة بشكل لطيف، ويقضي على البقع الصبغية، ليمنح البشرة مظهراً نقياً ومتجانساً يشع نضارة وحيوية.

    وأضافت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن لبن الماعز يزخر بالمعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، التي تعمل على تدعيم وتقوية حاجز البشرة الطبيعي، كما أنه يعد كنزاً من الفيتامينات المهمة لصحة وجمال البشرة مثل فيتامين A وB1 وB2 وC. وإضافة إلى ذلك، يشتمل لبن الماعز على البانثينول، الذي يعمل على تهدئة البشرة وترطيبها.

    طباعة