تغيّر لون الأظافر.. متى يستدعي استشارة الطبيب

أكد المركز الاتحادي للتوعية الصحية أن التغيرات الطارئة على شكل ولون الأظافر تدق ناقوس الخطر؛ إذ إنها قد تنذر بأمراض خطيرة تصل إلى حد السرطان.

وأوضح المركز الألماني أن تغيّر لون الأظافر إلى الأصفر أو البني أو الرمادي قد يرجع إلى الإصابة بفطريات الأظافر أو الصدفية، في حين قد يشير اللون الرمادي أيضاً إلى نقص الحديد والزنك والفيتامينات، أما اللون الأسود للأظافر فينذر بسرطان الجلد.

وقد يرجع تقوس الأظافر أو زيادة سمكها إلى أمراض القلب والرئة والكبد.

بينما يشير ترقق الأظافر وتقصفها إلى مشكلات الغدة الدرقية أو نقص المعادن والفيتامينات مثل الكالسيوم والحديد وفيتامين A و B وفيتامين B7 المعروف باسم البيوتين.

لذا يجب استشارة الطبيب فوراً لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء هذه الأعراض والخضوع للعلاج في الوقت المناسب.

طباعة