الإيقاع الحيوي‬ للتغذية يعتمد على الساعة البيولوجية للجسم

أكد مدير المركز الصحي بجامعة كولن الرياضية، البروفيسور الألماني إنجو فروبوزه، أن‬ الإيقاع الحيوي للتغذية يتمتع بفوائد صحية جمّة؛ إذ يساعد على‬ إمداد الجسم بالعناصر الغذائية، التي يحتاج إليها تبعاً لأوقات اليوم‬ المختلفة. ‬

‫‬وأوضح أن الإيقاع الحيوي‬ للتغذية يعتمد على الساعة البيولوجية للجسم، ويقوم على فكرة أن عملية‬ الأيض تكون نشطة في أوقات معينة من اليوم وغير نشطة في أوقات أخرى.‬

‫‬وتبعاً لهذا الإيقاع يحتاج الجسم في الصباح إلى وجبة إفطار غنية بالطاقة‬، وفي الظهيرة إلى وجبة غداء غنية بالمعادن والفيتامينات، وفي المساء إلى‬ وجبة عشاء غنية بالبروتين.‬

‫‬وتطبيقاً لهذا المفهوم يمكن أن تشتمل وجبة الإفطار على موسلي الحبوب‬ الكاملة وفواكه طازجة، بينما تتكون وجبة الغداء من بطاطس وخضراوات‬ متعددة الألوان ولحوم أو أسماك، أما وجبة العشاء فتتألف من أسماك أو‬ دواجن مطهية على البخار.‬

طباعة