8 خطوات للحفاظ على التوازن الهرموني وتجنّب الوزن الزائد

تعتبر الهرمونات، الناقلات الكيميائية الأكثر قوّة في الجسم، والتي تؤثر بشكل مباشر في عدد من عمليات الجسم الحيوية كعملية فقدان الوزن سواء إيجاباً أو سلباً، إذ يترك الاضطراب الهرموني في الجسم آثاراً سلبيةً كبيرة، لعل أكثرها شيوعاً ما يعرف بزيادة الوزن. لذا، من المهم جداً أن يقوم المرء بكل ما في وسعه لضمان توازن الهرمونات، وبالتالي تجنب أي زيادة محتملة في الوزن قد تشكّل عاملاً خطراً على الصحة.

وفي الوقت الذي تعتبر فيه السعرات الحرارية مهمة من حيث تأثيرها في الوزن، تبقى الهرمونات أكثر أهمية وتأثيراً على بعض الأشخاص بسبب معاناتهم على الأرجح من خلل في التوازن الهرموني، واضطراب هرمون الكورتيزول والأنسولين، وهيمنة الأستروجين، وبطء عمل الغدة الدرقية، وغيرها من الأسباب.

وهنا ثماني خطوات أساسية تساعد على الحفاظ على التوازن الهرموني الضروري للصحة، يقدمها المدير الطبي ورئيس قسم الجراحة بمستشفى ميديور 24x7 دبي، الدكتور روهيت كومار.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة