المبالغة في رياضات التحمّل.. قد تؤدي إلى نتيجة عكسية

حذّر أستاذ العلوم الرياضية البروفيسور إنجو فروبوزه، من المبالغة في ممارسة رياضات قوة التحمل كالمشي والركض وركوب الدرّاجات الهوائية؛ حيث إنها قد تؤدي إلى نتيجة عكسية وتتسبب في إضعاف جهاز المناعة.

وأوضح البروفيسور الألماني، أنه من المثالي ممارسة هذه الرياضات بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً لمدة 30 دقيقة في المرة الواحدة.

وأشار إلى أنه بهذا المعدل تعمل رياضات قوة التحمل على تقوية القلب والأوعية الدموية، وتساعد على إنقاص الوزن، وتقي من الإصابة بأمراض كالسكري وغيره.

طباعة