شوارع للأزياء الرفيعة والمقاهي الفريدة

«بيازا دي سبانا» في روما: نافورة الأمنيات

صورة

تصبّ السلالم في ميدان كبير يتوسّطه دوّار القارب، ويسمى أيضاً دوار القارب القديم، وهو يرمز لحادثة غرق روما القديمة عندما فاض نهر التيبر وجرفت مياهه القارب إلى هنا. درج واسع يربط بين دوار إسبانيا وساحة ترينيتادي مونتي، وهو ملتقى للسياح والسكان المحليين الذين يقصدون هذا الدرج الشهير. وفي الجهة الجنوبية للدوار يقع تمثال الملك داود والنبي موسى، وإلى الجنوب الشرقي من السلالم الإسبانية نجد نافورة تريفي المملوءة بالتماثيل، وتعرف أيضاً باسم نافورة الحظ، أو نافورة الأمنيات، يرمي السّائح أو الزّائر فيها قطعة نقدية ويتمنّى أمنية، إيماناً منه أو أملاً في تحقيقها. يمر بالسلالم الإسبانية مئات المارة يوميّاً، ويتخذها البعض مجلساً للراحة من المشي، وتجد البعض الآخر من السياح أو الطلاب أو الأحباء يجلسون عليها لقضاء بعض الوقت الممتع، وتحيطها الفنادق والمطاعم والمباني العريقة.

شارع كوندوتي هو واحد من أشهر ثلاثة شوارع للأزياء الرفيعة في مدينة روما، وتقع جميعها في المنطقة نفسها وتلتقي في بعض النقاط، وهي: شارع كوندوتي وشارع بورغوغنونا وشارع فراتينا، وجميعها تحوي العديد من الحوانيت التي تبيع أزياء المصممين الكبار في العالم مثل: غوتشي، وديور، وبرادا، وفالنتينو، وهيرميس، وبيربري، ودولتشي & جبانا، وسلين، وحوانيت لبيع الأحذية والحقائب والمجوهرات مثل بولغاري وتودس وكارتية ولوي فيتون وجيمي تشو.

ويضم شارع كوندوتي بعض المقاهي الرائعة أشهرها مقهى كافي غريكو، وهو أشهر مقهى في روما وأقيم في عام 1760 واستضاف عبر التاريخ شخصيات ثقافية مهمة مثل الروائي الفرنسي الشهير ستندال، والأديب الألماني يوهان جوته وغيرهما العديد.

ويستأثر فندق «دي لافيل» بموقع مثالي لاختبار تجارب التسوق الفاخرة في شارع «فيا كوندوتي» والتعرف إلى المعالم الشهيرة والفنون العالمية واستكشاف خبايا المدينة سيراً على الأقدام بمساعدة خبراء فريق الكونسيرغ، وذلك عقب أعمال تجديد استثنائية للقصر المهيب الذي يعود إلى القرن الـ18. يُشكل الفندق وجهة سياحية فريدة في قلب العاصمة الإيطالية مع إطلالة ساحرة على السلالم الإسبانية ومشاهد بانورامية على المدينة العريقة.

ويحتضن الفندق 104 غرف وأجنحة، مجهزة على مستوى رفيع من الأناقة والرحابة، في حين توفر الأجنحة الفاخرة إطلالات خلابة لروما من تراساتها الفسيحة. ويعتبر جناح «دي لافيل» في الطابق الثامن جوهرة الفندق وأبرز معالمه، حيث ينفرد بمجموعة فاخرة من الأثاث العصري والمفروشات التقليدية وتشكيلة خاصة من الأعمال الفنية، بالإضافة إلى شرفتين واسعتين تطلان على أجمل المناظر، فضلاً عن إمكانية الوصول إليه عبر مصعد خاص. واستقى المصمم توماسو زيفر، بالتعاون مع أولغا بوليتزي مديرة التصميم في فنادق «روكو فورتيه»، إلهامه من الأسفار والرحلات الثقافية التي اعتاد النبلاء الإنجليز والألمان القيام بها في القرن الـ18 في المدن الأوروبية لجمع القطع الفنية، حيث سعى لإبداع منظور عصري فريد لهذه الرحلات التاريخية مستعيناً بالطابع الكلاسيكي العريق للقصر ليصطحب الضيوف في رحلة استكشافية ممتعة. كما تعاون زيفر مع حرفيين محليين لإبراز فخامة القرن الـ18 عبر ورق الحائط المصنع يدوياً بأنامل المصممين المحليين روبيلي وديدار، والأقمشة الإيطالية الغنية والمنسوجات العريقة من علامة «زاردي أند زاردي».

ويضم فندق «دي لافيل» ست وجهات مبتكرة للأطعمة والمشروبات تقدم قائمة من الأطباق الإيطالية والمأكولات المتوسطية العصرية، من إبداع الشيف والمدير الإبداعي للمأكولات في «روكو فورتيه» فولفيو بيرانجليني. إذ يرحب «دا سيستينا» بضيوفه طوال اليوم بتشكيلةٍ من المأكولات الأصيلة على طراز المقاهي الشعبية مع لمسات عصرية، فيما يقدم المطعم الرئيس في الفندق «موزايكو» أطايب المطبخ المتوسطي مع إطلالة مميزة على الفناء. أماّ ركن «يوليب» للمشروبات، فيوفر جميع أنواع الكوكتيلات، في حين ينفرد ركن «تشيلو» بموقع مميز على السطح وقائمة من المشروبات المحضرة بأسلوب مبتكر مع تشكيلة من المقبلات الشهية وإطلالات أخاذة على أفق روما الخلاب.

ويتربع في قلب الفندق فناء ساحر يُشكل ملاذاً خفياً بعيداً عن صخب المدينة التي تجسد نبض الحياة الإيطالية. ويتميز بتصميم مدروس يدمج ثلاثة مبانٍ لتشكيل فناء واحد يحمل توقيع المصمم جورج كارتر المتخصص في إنشاء حدائق مستوحاة من أسس الهندسة البسيطة في القرن الـ17. فيما تضفي المِسلّات والمساحات الخضراء الغنّاء ولمسات الديكور باللونين الأسود والذهبي شعوراً دافئاً، مع إضاءة خافتة تستحضر سحر المساحات القديمة المضاءة بالشموع وتعزز من طابع الرحلات الفاخرة.

كما يحتضن الفندق سبا «روكو فورتيه» المجهز بأحدث المعدات والتقنيات في روما، والممتد على مساحة 550 متراً مربعاً، ليقدم لمحة عن جمال صقلية، حيث يقدم علاجات مريحة وفعالة بالتعاون مع معالجين خبراء وباستخدام منتجات «إيرين فورتيه» للعناية بالبشرة. ويُشكل السبا ملاذاً صحياً شاملاً لعافية الذهن والجسد وسط العاصمة الإيطالية الصاخبة.

• كوندوتي واحد من أشهر ثلاثة شوارع للأزياء في روما.

طباعة