في رحلات الطيران.. البشرة تحتاج إلى عناية زائدة

بعد الرحلة ينبغي تنظيف البشرة جيداً. د.ب.أ

ذكرت مجلة «وومان» النمساوية أن السفر بالطائرة يمثل إجهاداً كبيراً للبشرة، حيث تصير البشرة شاحبة وتعاني الجفاف والاحمرار والشد والبثور، وذلك بسبب جفاف الهواء وقلة الرطوبة، فضلاً عن التوتر النفسي المقترن بالسفر.

وأضافت المجلة المعنية بالصحة والجمال والموضة أن البشرة تحتاج لهذا السبب إلى برنامج عناية خاص، يتمثل في تنظيف البشرة باستخدام ماء ميسيلار، وليس باستخدام ماء الصنبور الذي يتسبب في جفاف البشرة.

وينبغي استخدام سيروم مرطب، يحتوي على حمض الهيالورونيك الذي يساعد البشرة على الاحتفاظ بالماء، ثم تطبيق كريم غني بمواد الترطيب، كالكريمات المخصصة للعناية الليلية، مع مراعاة استخدام كريم للعناية بالعيون أيضاً.

ومن المهم أيضاً التخلي عن المكياج خلال الرحلة الجوية، مع إمكانية ترطيب البشرة أثناء الرحلة بوساطة ماء الورد أو تونر غني بمواد العناية.

وبعد الرحلة ينبغي تنظيف البشرة جيداً بوساطة غسول في صورة جل أو بوساطة مستحضر تقشير. وإذا كانت البشرة متهيجة ينبغي التخلي عن الماكياج لبضعة أيام لإتاحة الفرصة لها للاستشفاء، واستعادة نضارتها وإشراقتها.

طباعة