تراث عريق وتجربة سياحية فريدة لعشّاق السفر

قبرص.. عطلة الصيف في جزيرة خلّابة

تُعدّ دولة قبرص، التي تتمتع بعضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي، ثالث أكبر جزيرة تقع في الجزء الشرقي من البحر المتوسط. ونظراً لكونها الوجهة الأوروبية الأقرب مسافةً إلى منطقة الخليج العربي؛ تقدم الجزيرة بكل ما تحفل به من ثقافة وتراث عريق ومناظر طبيعية خلابة فرصةً قيّمة لعشاق السفر في المنطقة للاستمتاع بتجربة سياحية فريدة، وذلك من خلال باقة من الأنشطة المتنوعة في الهواء الطلق، حيث يمكن للزوار استكشاف جمال الطبيعة، واختبار العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية التي تتيحها الوجهة على مدار العام.

وتنفرد قبرص بالعديد من العناصر التي تجعل منها ملاذاً مثالياً للغواصين، فهي تستقطب الزوار من جميع أنحاء العالم لاستكشاف حطام السفن في أعماق بحرها والحياة المائية الغنية التي تحيط بالجزيرة. كما ترحب بالغواصين على مدار موسم هو الأطول على ساحل المتوسط بفضل مياهها الدافئة التي تراوح درجتها بين 16 و27 درجة على مدار العام تقريباً، لاسيما مع خلوّها من العوالق. وتحتضن مجموعة من أنقاض السفن والكهوف والأنفاق المدهشة والمسارات المجهولة تحت الماء التي تخبئ اكتشافات فريدة، من بقايا الجرار الخشبية والمراسي الحجرية القديمة إلى الكائنات الساحرة التي تسكن هذه العوالم المائية.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة