النكاف يهدد الطفل بمضاعفات خطرة

النكاف يهاجم الغدد النكفية الموجودة بين الأذن والفك. د.ب.أ

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن مرض النكاف قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، خصوصاً لدى الأطفال.

وتتمثل مضاعفات النكاف في التهاب الدماغ، والتهابات الخصيتين أو المبايض.

وأوضحت الرابطة أن النكاف مرض فيروسي، يسببه فيروس النكاف الذي يهاجم الغدد النكفية (أكبر الغدد اللعابية) الموجودة بين الأذن والفك. وينتقل الفيروس عبر الرذاذ الناجم عن العطس والسعال، وعند مشاركة الطعام والشراب، وأغراض الشخص المصاب بالفيروس.

وتتمثل أعراض النكاف في تورم الغدد النكفية، مصحوباً بأعراض أخرى كالحمى وألم بالوجه والأذنين وجفاف الفم وصعوبة الكلام، بالإضافة إلى الصداع والشعور العام بالتعب والتوعك.

ويعد التطعيم بلقاح النكاف التدبير الوقائي الأكثر شيوعاً، وعادة يتلقى الطفل التطعيم في عمر 10 أشهر. ويمكن للبالغين تلقي التطعيم في حال عدم تلقيه في سن الطفولة.

طباعة