الرياضة تحارب الصداع النصفي

قال الدكتور سباستيان راور إن الرياضة تعد سلاحاً فعالاً لمحاربة الصداع النصفي؛ حيث إنها تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتثبيط الألم وهرمونات التوتر النفسي، وزيادة إفراز هرمون الإندورفين الذي يسهم في الشعور بالراحة والتحسن. وأوضح طبيب الأعصاب الألماني أن رياضات قوة التحمل تعد مناسبة لهذا الغرض، مثل المشي والركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، وكذلك تمارين الكارديو، أي التمارين على الأجهزة الرياضية مثل جهاز الركض الكهربائي، بمعدل لا يقل عن مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً لمدة 40 دقيقة في المرة الواحدة. بينما تعد الرياضات التنافسية غير مناسبة؛ نظراً لأنها تعزز فرص حدوث نوبات الصداع النصفي.

 

طباعة