«صيام البشرة».. أحدث اتجاهات عالم التجميل

يمثل «صيام البشرة» (Skin Fasting) أحدث اتجاهات عالم التجميل حالياً. فما هو؟

للإجابة عن هذا السؤال، أوضح فنان التجميل الألماني، بيتر شميدينجر، أن «صيام البشرة» هو نوع من أنواع «الديتوكس» لتخليص البشرة من السموم، وبالتالي من الشوائب، ما يُعيد إليها نضارتها وإشراقتها.

وأضاف شميدينجر أن «صيام البشرة» يعني الامتناع عن استعمال كل الكريمات ومستحضرات التجميل، وحتى مزيلات العرق ومستحضرات العناية بالشعر، لمدة أسبوع، لإتاحة الفرصة للبشرة «لتتنفس» مجدداً.

ويرجع السبب في ذلك إلى احتواء بعض مستحضرات التجميل على مواد تحرم البشرة من الأوكسجين، مثل «لوريث كبريتات صوديوم» المعروف اختصاراً بـ(SLES)، وهي مادة تدخل ضمن مكونات الصابون والشامبو، وتتسبب في جفاف البشرة، وتعيق عملية تبادل الأوكسجين عند استعمالها بشكل مفرط. ومن المهم أثناء فترة «صيام البشرة» شرب الماء على نحو كاف، من أجل ترطيب البشرة جيداً. وبعد انتهاء «الصيام» ستتمتعين ببشرة نقية تشع نضارة وحيوية.

طباعة