قدمت ما يزيد على 20 تصميماً لمجموعة «ريزورت 2020»

يارا بن شكر.. تصاميم يومية بتمرد خجول

صورة

على الرغم من أن هناك العديد من الأسماء الإماراتية والمحلية العريقة في عالم تصميم الأزياء، فإن أكثر ما يميز هذا المجال هو التنوع الشديد، والمتعة في البحث عن الأسماء الإماراتية أو المحلية الصاعدة، أو تلك الشابة التي تسعى دائماً إلى تطوير مهاراتها، من هنا يأتي تميز المصممة الإماراتية الشابة يارا بن شكر، التي قدمت، أخيراً، مجموعة طموحة بلمسة تمرد خجولة.

من خلال أسبوع الموضة العربي «آراب فاشن ويك»، الذي اختتم أيامه، أخيراً، قدمت بن شكر مجموعة «ريزورت 2020» ذات تصاميم يومية، من الملابس الجاهزة المناسبة للخروج اليومي والسفر، وتلك الفساتين المناسبة كقطع داخلية أسفل العباءات، معتمدة فكرة القصات العملية المريحة بقصات ناعمة تعزز من أنوثة المرأة.

«أورغانزا» لمّاع

تنوّعت التصاميم بين تلك النهارية اليومية، والمسائية التي يمكن ارتداؤها في مناسبات مختلفة، مثل مناسبات العشاء والتجمعات العائلية الرمضانية أو العيد، إضافة إلى قطع يمكن أن تحول التصاميم النهارية إلى مسائية بلمسة واحدة، معتمدة مجموعة مميزة من الخامات التي تفاوتت بين القطنية المريحة، وأخرى مثل «الأورغانزا» اللمّاع في كثير من اللمسات، مثل التنانير وفساتين مكونة من طبقة شفافة علوية فوق فساتين ذات ألوان سادة واضحة، أو من خلال إضافته في الياقات أو الأكمام أو طيات الأكمام والسراويل، كما اعتمدتها في طبقات تنانير مكبوسة ومعاطف هفهافة بأكمام متموّجة، إضافة إلى اعتماد قماش الترتر الكامل، الذي اختارت أن يكون مزيّناً بالكامل بالدوائر.

لم تخرج المصممة باليتة ألوان واضحة وغير متفرعة، متخذة درجات مناسبة لهذا الموسم الصيفي، معتمدة اللون الأزرق السماوي والأزرق النيلي، إضافة إلى اللون الوردي الفاتح والأحمر بدرجات واضحة، لكن بعيدة عن القوة، كما اعتمدت اللون البيج الهادئ المقارب للون البشرة، واللون الليموني الهادئ أيضاً بدرجة «باستيلية» ناعمة، كما اعتمدت المصممة القماش الشفاف اللمّاع ذات التدرجات اللونية المتعددة، وهي الدرجة التي تعزز كل ما يقع أسفلها من بطانة بألوان مختلفة، مضيفة لمسة مسائية خاصة، ولم تخرج ألوان قماش الترتر عن الدرجات التي تفاوتت بين الأبيض والأزرق والأحمر، وهي الخامة التي كحال نظيرتها اعتمدت في فساتين كاملة، كما زيّنت أجزاء بسيطة من تصاميم مختلفة.

سفر أنيق

مالت التصاميم إلى اعتماد الألوان السادة مع إدخال لونين مع بعضهما بعضاً بطريقة القماش وبطانته، في تصاميم سفر أنيقة من أكثر من قطعة، مثل تلك المعتمدة على السراويل والقمصان والمعاطف، أو تلك المعتمدة على فكرة الفساتين اللف، وهي التي غالباً ما تميل إلى تعزيز أنوثة جسد المرأة وانحناءاته، كما قدمت المصممة فساتين ذات قصات مقاربة لفكرة السفاري، من فساتين بأزرار أمامية كبيرة، وأخرى تميزت بفكرة لف الخصر بشكل عرضي أعطت التصميم لمسة غير تقليدية، في ميل لاعتماد الألوان القوية والهادئة بشكل متناظر، والكثير من المعاطف القطنية الباردة ذات التأثير الهفهاف والمريح، التي يمكن اعتمادها كعباءات سفر بسهولة.

تشتهر المصممة الإماراتية يارا بن شكر بميلها لاستكشاف الألوان والطبعات، بهدف إلهام المرأة وتمكينها، وقدمت خلال أسبوع الموضة العربي تشكيلة من 20 قطعة تحتفي بالأشكال والأفكار غير المألوفة، حيث استوحت مفرداتها الأنثوية من تصاميم مستوحاة من قصات ديناميكية استوحتها من تصاميم طفولية كرتونية، حرصت على أن تحولها بذكاء إلى أخرى ناضجة، لتضفي على القطع المثالية للإطلالات النهارية والمسائية لمسات مشرقة وحيوية، عبر أقمشة الكتان الناصعة والشيفون المجسّمة. كما حرصت على إضفاء عناصر جريئة على التصاميم تتيح للسيدة التألق والتميّز في موسم الأعياد، من خلال الياقات الضخمة والتنانير المنسدلة والكشاكش الأنيقة.

عروض أخرى

قدمت أسماء أخرى خلال أسبوع الموضة العربي مجموعات متميزة مثل «إيزرا توبا»، حيث استعرضت العلامة التركية تشكيلتها الجديدة من الملابس الجاهزة لموسم الخريف والشتاء. ويذكر أنها تأسست في 27 أكتوبر عام 2006 كعلامة متعددة الجنسيات تخاطب السيدات، وتتخصص في الملابس الجاهزة الفاخرة، والأزياء الراقية الجاهزة ذات الأسعار المدروسة والتصاميم الراقية والإكسسوارات الرقمية. وقدمت دار «باف تايلور» من المملكة المتحدة، تشكيلة أنيقة مستدامة تمزج أجود المواد الطبيعية المعتمدة أو المعاد تدويرها مع القصات الهندسية المتقنة والتفاصيل الفضفاضة بإلهام من التصميم والهندسة المعمارية والفلسفات الشرقية، لتقدم إبداعات أصيلة مصنعة بالكامل في إيطاليا ومن مكونات مستدامة، انسجاماً مع جوهر العلامة.

طباعة