«رايات حمراء» تشير إلى إصابتك بالإجهاد

الإجهاد في العمل قد يضرُّ بالصحة والمستقبل المهني أيضاً. د.ب.أ

يمكن أن تحدث تداعيات خطرة على صحة المرء، نتيجة الإجهاد في العمل. وعلى كل شخص الانتباه لبعض العلامات التحذيرية، قبل أن يصل به الأمر إلى وضع سيئ بسبب هذا الإجهاد.

ومن العوامل التي تسبب هذا الخطر العمل بسرعة كبيرة، أو رفض الحصول على أوقات للراحة عندما تزداد معدلات العمل. وإذا لاحظ المرء أنه يركّز بصورة أكبر على السرعة وليس جودة العمل، ربما تعيّن عليه إعادة التفكير في نهج عمله. ويمكن أيضاً أن يتعرّض الإنسان لمشكلات كبيرة، إذا ذهب إلى العمل وهو معتل. وفي حالة الاعتماد على الأدوية أو المنشطات بشكل منتظم، من أجل الاحتفاظ بالنشاط على مدار اليوم، أو من أجل الراحة، يجب أن يفهم المرء ذلك على أنه إشارة تحذير. ومن الأمور الأخرى، التي يجب الانتباه لها تحمّل عمل أكثر مما يمكنك إنجازه. فإذا وجدت نفسك تتظاهر بأن كل شيء على ما يرام، وأنه بإمكانك بذل المزيد، بينما أنت تعاني بالفعل، فهذه راية حمراء. ويمكن أن يضر تجاهل هذه الرايات الحمراء - لفترة طويلة - بالصحة والنجاح المهني.

 

طباعة