الحياة الرقمية زادت من الإقبال عليه

8 ملامح للمنزل الذكي

يزداد الإقبال حالياً على تجهيزات المنزل الذكي؛ نظراً لأن الحياة صارت رقمية بدرجة كبيرة. وفي ما يلي نظرة سريعة على أهم المفاهيم الخاصة بالمنزل الذكي:

إنترنت الأشياء

ينتشر حالياً مصطلح إنترنت الأشياء، وهو مصطلح جامع للتقنيات، التي تتيح إمكانية ربط الأشياء مع بعضها بعضاً من أجل تبادل البيانات أو استدعائها، وغالباً ما تلعب الأجهزة المرسلة والمستجيبة والحواسيب المصغرة والوحدات اللاسلكية دوراً في هذا المجال، ويجب أن تعمل هذه الأجهزة بشكل موفر للطاقة الكهربائية؛ نظراً لأنها تكون فعالة على مدار الساعة.

بلوتوث

يمكن استخدام المعيار اللاسلكي «البلوتوث» للربط بين الأشياء، ويتيح الإصدار 5.0 من تقنية البلوتوث مدى تغطية أكبر وسرعة أعلى وحجم أكبر لنقل البيانات في وضع توفير الطاقة المعروف باسم Bluetooth Low Energy. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستشعرات في المنزل الذكي توفير كميات بيانات أكبر، مثل نتائج القياس (البث)، وذلك دون الاضطرار إلى إنشاء وصلات بين الأجهزة المختلفة، التي تستهلك الكثير من الطاقة الكهربائية، كما توفر تقنية البلوتوث بدءاً من الإصدار 5.1 إمكانات أفضل لتحديد المواقع.

بوابة

تعتبر البوابة Gateway بمثابة مركز التحكم في المنزل الذكي؛ حيث يتم ربط الأجهزة الشبكية في المنزل على طريق جهاز راوتر والاتصال بالإنترنت، وهو ما يضمن التناغم التام بين البرمجيات والمستشعرات والمشغلات الميكانيكية، فمثلاً إذا كانت درجة حرارة الغرفة لا يجوز أن تقل عن 20 درجة مئوية، فإنه بمجرد نزول درجة الحرارة إلى 19.5 مئوية يقوم مركز التحكم Gateway بإصدار أمر إلى المشغل الميكانيكي من أجل فتح صمام الثرموستات، وعادة ما يتم الإشارة إلى البوابة بأسماء مختلفة، مثل Bridge أو Hub أو مركز التحكم بكل بساطة.

خصوصية

تعتبر الخصوصية وحماية البيانات من أكبر التحديات في المنازل الذكية؛ حيث تتطلب المعلومات الحساسة، مثل الأعمال الروتينية اليومية وصور الكاميرا والوصول إلى المنزل أو التحكم في التجهيزات المنزلية، أعلى مستوى من الأمان والاعتماد على تقنية التشفير من النهاية إلى النهاية.

متعدد الغرف

تشير هذه الوظيفة إلى أنه يمكن تشغيل الموسيقى لاسلكياً وبشكل متزامن في غرف مختلفة في المنزل الذكي، ويتم التحكم في جميع السماعات الشبكية أو الأجهزة الصوتية عن طريق شبكة WLAN اللاسلكية، إذا كانت تدعم المعيار متعدد الغرف نفسه.

مستشعرات

تعتبر المستشعرات مع المشغلات الميكانيكية من عناصر التجهيزات الأكثر أهمية في المنزل الذكي؛ حيث تقوم المستشعرات باستدعاء البيانات مثل درجات الحرارة أو الحركات، ثم يتم نقل هذه البيانات بعد ذلك إلى مركز التحكم، الذي يقوم بإجراء محدد بشكل مسبق.

مشغل ميكانيكي

عادة ما يتم تنفيذ الأوامر في المنزل الذكي، بحيث يتبعها إجراءات معينة، فمثلاً إذا رغب المستخدم في إنزال المصراع الكهربائي أو الستائر الكهربائية، فإنه يقوم بالضغط على المشغل الميكانيكي، سواء كانت مفتاحاً أو جهاز تحكم، والذي يعمل على تفعيل موتور المصراع الكهربائي أو الستائر الكهربائية.

وصول عن بُعد

عادة ما يتم الوصول إلى تجهيزات المنزل الذكي عن بُعد عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية، وهو ما يعتبر من الاستخدامات المريحة في المنازل الذكية؛ حيث يمكن للمستخدم استعراض صور كاميرات المراقبة عن بُعد عن طريق الهاتف الذكي أو التحكم في التدفئة في المنزل.

طباعة