نوبات الذعر تؤدي إلى الاكتئاب والإدمان

قالت الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي والأمراض النفسجسدية وعلم الأعصاب، إن نوبات الذعر والهلع المتكررة تستلزم استشارة الطبيب على وجه السرعة؛ نظراً لأنها تنذر باضطرابات القلق والخوف.

وأوضحت الجمعية أن أعراض نوبات الذعر والهلع تتمثل في ضيق التنفس والدوار وتسارع ضربات القلب والارتجاف والتعرق، والإحساس بالخطر والتهديد، والخوف من الموت، أو فقدان السيطرة. وينبغي في البداية استبعاد أية أسباب عضوية لهذه الأعراض، مثل الربو أو اضطرابات نظم القلب، وبعد ذلك ينبغي استشارة طبيب نفسي؛ حيث تشير هذه الأعراض حينئذ إلى الإصابة باضطرابات القلق والخوف، التي تحدث بسبب التغيرات الحياتية الجسيمة كالطلاق أو موت أحد الأقارب أو فقدان الوظيفة. وينبغي علاج اضطرابات القلق والخوف في الوقت المناسب، وإلا فقد تترتب عليها عواقب وخيمة، مثل الاكتئاب أو الإدمان.

 

طباعة