النوم يقي الجسم من الجراثيم

اكتشف باحثون ألمان سبيلاً تزيد من خلاله قدرة النوم على درء نوبة برد. فالنوم يعزز في ما يبدو كفاءة خلايا مناعية معينة، من خلال تحسين فرص تعلقها بالخلايا المصابة بفيروسات وتدميرها في النهاية.

وركّز الباحثون اهتمامهم على الخلايا (تي) التي تتصدى للإصابات المعدية. واستطاع الباحثون أن يبرهنوا على أن قلة النوم، وكذلك فترات التوتر الطويلة، تؤديان إلى رفع مستويات الهرمونات التي تعرقل في ما يبدو عملية الانتقال التي تساعد في تنشيط البروتينات اللزجة.

وقال ستويان ديميتروف الباحث بجامعة توبينن بألمانيا، وقائد فريق الدراسة، إنه إذا أراد إنسان أن يقوي جهاز المناعة فعليه «أن يحصل على كمية النوم المطلوبة كل ليلة، وأن يتجنب التوتر المزمن».

 

طباعة