حمض الجليكوليك يُحسّن مظهر الجلد

يتمتع حمض الجليكوليك بالعديد من الفوائد الجمالية، إذ يحارب شيخوخة البشرة، ويدخل ضمن مكونات مستحضرات التقشير لإزالة قشور الجلد الميتة.

وقالت خبيرة التجميل الألمانية بيرجيت هوبر، إن حمض الجليكوليك يدخل ضمن مكونات منتجات العناية الليلية المخصصة للبشرة المتقدمة في العمر من أجل تدعيم عملية تجدد الخلايا الطبيعية، مشيرة إلى أنه يعد أحد أبرز مكونات مستحضرات علاج الجلد المتقرن بالأقدام، إذ يساعد على التخلص من الجلد المتقرن، ويُحسّن بذلك من مظهر الجلد.

طباعة