التغذية السليمة والمواد الفعالة.. سلاحان لإبطاء شيخوخة البشرة

الخضراوات والفواكه الطازجة تحارب الالتهابات. د.ب.أ

أكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية أنه يمكن إبطاء شيخوخة البشرة من خلال التغذية السليمة، والمواد الفعالة الصحيحة.

وأوضحت أن التغذية السليمة هي التغذية المضادة للالتهابات؛ إذ ينبغي أولاً الابتعاد عن الأغذية المسببة للالتهابات في الجسم، وهي السكر والدقيق الأبيض واللحوم المصنعة كالنقانق والدهون التقابلية الموجودة في الأطعمة المحمرة والأطعمة الجاهزة؛ إذ تحفز هذه الأغذية حدوث التهابات في الجسم، والتي بدورها تعجل بشيخوخة البشرة وظهور التجاعيد.

وبدلاً من ذلك ينبغي تناول الأغذية، التي تحارب الالتهابات، وهي الخضراوات والفواكه الطازجة والأحماض الدهنية الصحية الموجودة مثلاً في المكسرات، والأسماك كالسلمون والتونة، أو الزيوت النباتية كزيت الزيتون.

ومن المهم أيضاً تناول الأغذية المضادة للأكسدة كالبروكلي والطماطم والسبانخ والتوت الأزرق؛ إذ تحارب مضادات الأكسدة ما يعرف بالجذور الحرة، التي تعزز فرص الالتهابات وتهاجم الخلايا وتعجّل بشيخوخة البشرة.

وإلى جانب التغذية المضادة للالتهابات ينبغي أيضاً استعمال مستحضرات العناية، التي تحتوي على مواد فعالة صحيحة، مثل الببتيدات التي تحارب الالتهابات وتحفز إنتاج الكولاجين وتجدد خلايا البشرة، بالإضافة إلى المواد الفعالة المضادة للأكسدة كفيتامين C وفيتامين E وإنزيم Q10 والأحماض الأمينية، وهي مواد تحارب الجذور الحرة.

كما ينبغي استعمال المستحضرات الغنية بالدهون لترطيب البشرة الجافة، فضلاً عن كريمات الوقاية من الشمس؛ نظراً لأن التعرض للأشعة فوق البنفسجية بشكل متكرر ومن دون حماية يعجّل بشيخوخة البشرة.

طباعة