هل يستحق الرجل أن تقتله زوجته بسبب بطيخة؟ - الإمارات اليوم

هل يستحق الرجل أن تقتله زوجته بسبب بطيخة؟

زعمت امرأة تركية تدعى نوركان ساركس (28 عاما) أنها قتلت زوجها دفاعاً عن النفس بعد أن شعر بالغيرة عندما  كانا يشتريان بطيخة وقام البائع بمجاملتها، مثنيا على حسن اختيارها وأنها خبيرة في اخيتار البطيخ.

وأوضحت الزوجة أنه عندما كانت تتسوق مع مع زوجها، جنكيز أيدين، في سوق للخضار بمقاطعة كيبيز، وتوفقا عند بائع بطيخ لتختار هي بنفس إحدى الثمار، غير أن زوجها لم يكن راضيا عن اختيارها. وأضافت أن البائع جاملها وقال لها إنها أحسنت الاختيار، ما جعل زوحها يشعر بالغيرة والغضب، وعندما رجعا البيت نشب بينهما شجار تطور إلى ضرب.

وتابعت: "سارعت إلى المطبخ واستللت سكينا للدفاع عن نفسي، وطعنت به زوجي وأنا أرد ضرباته عني، وفجأة وجدته يصرخ ويقول ماذا (فعلت يا نوركان)، كنت أظن أنه يمزح قبل أن يسقط مضرجا بدمائه". وقد تواجه ساركس وهي أم لطفلين عقوبة سجن قد تصل إلى 24  عاما في حال تم إدانتها بالقتل العمد.

طباعة