ضغوط الدراسة تهدّد الطلاب بالاكتئاب - الإمارات اليوم

ضغوط الدراسة تهدّد الطلاب بالاكتئاب

الاستعداد الوراثي مسؤول عن الإصابة بالاكتئاب. د.ب.أ

حذر البروفيسور الألماني، أولريش هيجيرل، من أن ضغوط الدراسة الزائدة تهدد الطلاب بالاكتئاب، وذلك بسبب صعوبة المناهج، والتوتر النفسي المصاحب للامتحانات، والخوف من الفشل، وعدم تحقيق النتائج المنشودة.

وأضاف رئيس الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى الاكتئاب، أن الاشتباه في الاكتئاب يزداد في حال استمرار عَرَضين على الأقل من الأعراض التالية، لمدة تزيد على أسبوعين أو أكثر: العجز عن الإحساس بالسعادة، والإرهاق المستمر، واضطرابات الأكل، وضعف التركيز، وصعوبات النوم، والكآبة، وفقدان الأمل، والشعور بالذنب، والتفكير في الانتحار.

وإلى جانب العوامل الخارجية يعد الاستعداد الوراثي أيضاً مسؤولاً عن الإصابة بالاكتئاب. وكلما تم تشخيص الاكتئاب مبكراً، كانت فرص علاجه أفضل، لذا تنبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة الأعراض سالفة الذكر.

 

طباعة