مكان وحيد لا يُعاقب على جريمة القتل.. تعرف عليه

على الرغم من الجمال الساحر الذي يتمتع به منتزه "يلوستون" الوطني الأميركي، إلا أن هذا المكان يضم منطقة حدودية تقع بين عدة ولايات، وتُعرف باسم "منطقة الموت"، واستمدت هذا الاسم كونها منطقة لا تُعاقِب على أي جريمة، حتى جريمة القتل، داخل حدودها، لسبب مريب للغاية.
 
تمتد "منطقة الموت" على ما يقارب 130 كم. وداخلها، يُمكن النجاة من الأحكام القضائية ضد جريمة القتل بسبب سوء توزيع الحدود.

وحيث أن التعديل السادس من دستور الولايات المتحدة ينص على أن: "يحق للمدعى عليه أن يحاكم من قبل هيئة محلفين تابعة للولاية التي ارتُكب الجرم فيها"، فإن ذلك يعني أن ارتكاب جريمة في ذلك الجزء الصغير من منتزه يلوستون الواقع في ولاية أيداهو، يعني أن المحاكمة يجب أن تتم في ولاية أيداهو.

وبجب على هيئة المحلفين أن تكون أيضاً من ولاية أيداهو، ومن مقاطعة وايومينغ التي ارتكب فيها الجرم. وتمكن المشكلة في أن قيام محاكمة سليمة دستوريًا يصبح شيئًا مستحيًا بما أنه لا يوجد أي مواطنين يعيشون في منطقة العبور بين الولايتين، أما بالنسبة للقسم التابع لمونتانا، فيوجد بعض المواطنين الذين يعيشون هناك، لذلك يصبح من الممكن تشكيل هيئة محلفين، بالرغم من أن الأمر لن يكون سهلًا.

وقد ألهمت هذه الثغرة القانونية العديد من القصص الثقافية والأعمال السينمائية مثل رواية Murder Mystery، و فيلم الرعب الشهير Blair Witch.