نصائح لحماية أسنان الأطفال مع العودة للمدارس

في غمرة الانشغال بالعودة إلى المدارس ومتطلباتها ولوازمها، يغفل كثير من الأسر عن موضوع صحة الفم والأسنان، على الرغم من أنها تشكل جزءاً لا يتجزأ من صحة الطفل وأدائه في المدرسة. وينصح أطباء للأسنان بأهمية عمل فحص عام للأسنان، فقد تتسبب المشكلات الصحية بالفم في حرمان الطفل من النوم والغياب عن المدرسة، وتشتيت الانتباه وفقدان التركيز. وقالت طبيبة أسنان الأطفال في مركز «سنو دينتال» بأبوظبي، الدكتورة نانسي بربر: «في حال تجاهل تسوس الأسنان ومشكلات الفم دون علاج، قد يؤدي في وقت لاحق إلى العديد من المشكلات الصحية، مثل تسوس الأسنان وتجاويف الأسنان، وكذلك المرض والغياب عن المدرسة، وفي معظم الأحيان لا يتم الكشف عن المشكلات الأقل حدة، ولكنها تتسبب في فقدان التركيز الذي يعتبر أساسياً بالنسبة لتعليم الطفل وتطوير مهاراته العلمية». من جانبه، قال المدير التنفيذي لدى المركز، الدكتور بير رينبيرغ: «يجب على الأهالي الحد من جرعات الحلوى التي يعطونها بشكل عام لأطفالهم، فعلى سبيل المثال يقوم الوالدان في السويد بخفض الأيام المسموح فيها لأطفالهم بتناول الحلويات والسكر إلى يوم واحد أسبوعياً، ويطلقون على هذا اليوم اسم (سبت الحلوى)، ويمكن للأهالي الاختيار بين يومي السبت والجمعة لأطفالهم، لجعل الأمر مسلياً لهم، ويقدمونه على أنه مكافأة أسبوعية على أعمالهم الجيدة خلال الأسبوع».

وهنا ثماني نصائح تقدمها الدكتورة نانسي للوالدين لضمان حفاظ أطفالهم على صحة أسنانهم.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.