400 طائر زاهٍ في رحلة «الهجرة الأخيرة»

الطيور النافقة تضم أكثر من 20 نوعاً. أرشيفية

قال مسؤولون إن نحو 400 من الطيور المهاجرة، ذات الريش البراق، نفقت عندما ارتطمت ببرج إداري في تكساس أثناء طيرانها خلال عاصفة.

وأشار المشرف على خدمات الحيوان في شرطة جالفستون، جوش هندرسون، أول من أمس، إلى أن العاملين بالمكاتب وصلوا إلى أعلى ناطحة سحاب في وسط جالفستون، صباح الخميس الماضي، ووجدوا الطيور التي يتسم ريشها باللون الأزرق والأخضر والأصفر وبألوان أخرى، نافقة على الأرض. وأشار إلى أن الطيور النافقة تضم أكثر من 20 نوعاً.

ومن المرجح أن هذه الطيور، التي كانت قادمة من أميركا الوسطى والجنوبية ووصلت إلى مدينة جالفستون الساحلية، كانت مجهدة من الطيران فوق خليج المكسيك. وتهاجر الطيور إلى مناطق عدة عبر أميركا الشمالية، خلال الشهور الأكثر دفئاً من العام.

وقال مدير إدارة الحفاظ على البيئة في منظمة هيوستن أودوبون، ريتشارد جيبونز، إن «هذه طيور زاهية وجميلة، ويشعر مراقبو الطيور حقيقة بالبهجة لرؤيتها».

وأضاف أن المدينة كانت تشهد عاصفة، ما أجبر الطيور على الطيران على ارتفاع منخفض، وأنها ربما أخطأت في الظلام برؤية أضواء ناطحة السحاب على أنها الشمس أو القمر.

 

طباعة