دراسة تحذر من السعادة !

بينت دراسة جديدة نشرت نتائجها مجلة European Heart Journal"  أن المشاعر الحارة والمتأججة التي قد تخالج الشخص عند وقوع أحداث في حياته تدخل البهجة إلى النفس مثل عرس أو ولادة طفل أو فوز فريق مفضل في مباراة، يمكن أن تسبب ما يسمى "اعتلال القلب تاكو تسيبو" أو "متلازمة القلب المنكسر".

وكثيرا ما يعاني المصابون بهذا الخلل في القلب من آلام حادة في الصدر وعدم انتظام في ضربات القلب، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى قصور في عمل القلب بحسب ما ذكر موقع "بي بي سي".

وتوصل العلماء بعد تحليل البيانات الطبية لـ1750 مصابا بهذا المرض حول العالم في فترة ما بين عامي 2011 و2015 إلى استنتاج مفاده أن 4 بالمئة منهم أصيبوا بهذه الملازمة نتيجة أحداث سعيدة وقعت في حياتهم.

وأشار العلماء إلى أن معظم المصابين هم من النساء اللواتي تجاوزت أعمارهن 60 سنة.

وأكدت نتائج الدراسة أن اختلاج المشاعر في حد ذاته أيا تكن طبيعة هذه المشاعر يسبب أمراض القلب.

وتجدر الإشارة إلى أن البروفسور بيتر وايسبرغ الذي يعمل في منظمة British Heart Foundation المتخصصة في دراسة القلب والشرايين وعلاج أمراضهما يرى أن النتائج المذكورة تخص بالذات ذوي الإحساس المرهف.

طباعة