EMTC

نصائح لتجنّب ارتفاع لزوجة الــــــدم

إن التوازن في أغلب الأمور الحياتية يعد من الأمور المهمة كي نحيا بصحة جسدية ونفسية، وتوازن عمل الجسم من الأولويات لدعم الصحة المثالية والوصول بها إلى مستوى العافية.

هل شعرت يوماً بأعراض غريبة تهاجم جسمك ولم تجد لها تفسيراً؟ قد يكون أحد أهم تلك الأعراض حكة مفاجئة، أو صداعاً مفاجئاً، أو تغيراً بلون الجلد أو نقصاً بالوزن، تجعلك في حيرة من أمرك، إذن عليك بمراقبة نفسك واللجوء إلى التحاليل الطبية التي سيصفها لك طبيبك، كي تتجلى الأمور أكثر.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

ولأن الدم هو عصب صحة جسمك والمسؤول الأول عن نقل المغذيات والأملاح والأوكسجين إلى خلايا الجسم، فهو أيضاً بالمقابل يعمل على نقل ثاني أوكسيد الكربون والفضلات والسموم إلى خارج الجسم، والمهم أنه مسؤول عن توازن حرارة الجسم من خلال توزيعها على أعضاء الجسم.

فلماذا يجب أن نحذر لزوجة الدم؟

تعتمد لزوجة الدم على نسبة البروتينات الموجودة في البلازما، فكلما زادت البروتينات ارتفعت معها لزوجة الدم التي تشكل خطراً على صحة الجسم، ويصل مقدار لزوجة الدم الطبيعيّة عند الرجال ما نسبته 4.7 وعند النساء 4.3. وقد تُصاب بمتلازمة لزوجة الدم جميع الفئات العمرية من الجنسين، ما يؤدي إلى خطر الإصابة بتجلطات متكررة.

ويعد النمط الصحي الذي يتبعه الشخص من أهم العوامل التي تؤثر بشكل كبير في نسبة لزوجة الدم.

احذروا ما يلي:

- الوجبات المشبعة بالدهون السيئة، كالوجبات السريعة التي تحتوي على دهون متحولة ونشويات عالية.

• التدخين.

• القلق والتوتر والضغوط النفسية.

• قلة نسبة الأوكسجين، ومن أسبابها الوجود في مناطق مرتفعة أو مناطق تنتشر فيها الملوثات البيئية.

• أمراض الكلى والاضطرابات الوعائية.

• الدهون وتراكمها في الجسم، لأن الصفيحات الدهنية تزيد من لزوجة الدم.

• انخفاض نسبة السوائل في الجسم.

• سوء التغذية والإصابة بفقر الدم.

• الإكثار من تناول البروتينات واتباع الحميات المتكررة التي تعتمد على البروتينات الحيوانية.

- اللجوء إلى النوم وأنتم في حالة مزاجية أو نفسية سيئة، ما يسبب نقص الأوكسجين في الدم.

كيف تحافظ على لزوجة الدم الطبيعية:

• اعتدل في غذائك، وتناول الفاكهة الغنية بفيتامين C التي تحتوي على أصباغ حمراء وصفراء.

• تناول الثوم والبصل الطازج يومياً، واجعلهما في أطباقك اليومية.

• أكثر من تناول السوائل، خصوصاً في فصل الصيف، وتناول اللبن الرائب المخفف بالماء يومياً مع النعناع الأخضر.

• تناول الخضار من فصيلة الصليبيات، كالملفوف الأحمر والأخضر والبروكلي.

• تناول مكملاً غذائياً من زيت الثوم، ليخفف من لزوجة الدم، ويجعله ينساب بشكل طبيعي في الأوردة والشرايين (لا تتناوله في حال كنت تعاني مشكلات هضمية).

• يعد الأسبرين الخيار الأول عند الأطباء لتجنب ارتفاع لزوجة الدم، لكن إن كنت تعاني مشكلات في المعدة عليك بتناول خلاصة الصفصاف الطبيعية على شكل مكمل غذائي ليقوم بدور الأسبرين.

• تناول بين فترة وأخرى الفلفل الأحمر لأنه يحتوي على مادة الكابسين، التي تساعد على تميع الدم وتنشيط عمل الدورة الدموية بالجسم.

• اختر الذهاب إلى الأماكن التي تكثر فيها النباتات والأشجار الخضراء مرات عدة، لتتمكن من استنشاق الأوكسجين ودعم جسمك بالصحة.

• تناول المكمل الغذائي CO-Q10، حبة يومياً، فله فوائد وقائية لتخفيف لزوجة الدم والوقاية من التجلطات، كما يعمل على إمداد الخلايا بالأوكسجين.

طباعة