تورّم الكاحل في الصيف لا يستدعي القلق

أكد اختصاصي الطب الباطني الألماني، فولفغانغ فيزياك، أنه لا يوجد أي داع للقلق من تورم أحد أطراف الجسم خلال فصل الصيف، حيث غالباً ما يرجع ذلك إلى التجمعات المائية التي تزداد خلال هذا الفصل.

وأردف فيزياك، رئيس الرابطة الألمانية لأطباء الباطنة بمدينة هامبورغ، قائلاً: «لا تعد هذه التجمعات المائية خلال فصل الصيف مرضاً ولا تمثل أي خطورة على المصابين بها». وترجع هذه التجمعات المائية إلى سخونة الجو خلال الصيف، حيث يتسبب ذلك في زيادة معدل تدفق الدم داخل جميع الأوعية الدموية، ما يسبب إجهاداً لميكانيزم التصريف الخاص بالجسم. وأضاف الطبيب الألماني أن «الأطراف السفلية بالجسم، كالكاحل مثلاً، تعد أكثر عُرضة للإصابة بهذه التجمعات المائية»، لافتاً إلى إمكانية إصابة أصابع الأيدي بالتورم أيضاً خلال فصل الصيف، وإن كان على نحو أقل من الكاحل.

 

طباعة