التلفاز الذكي.. جاسوس في غرفة المعيشة

موديلات التلفاز الذكي تنطوي على ثغرات أمنية ملموسة تتيح للقراصنة إمكانية التجسس على المستخدم . د.ب.أ

حذرت مجلة «سي تي» الألمانية، من أن بعض موديلات التلفاز الذكي تنطوي على ثغرات أمنية ملموسة تتيح للقراصنة إمكانية التجسس على المستخدم من خلال اختراق الاتصال المشفر والحصول على بيانات الوصول.

وأشارت المجلة الألمانية إلى أن هذه الثغرات موجودة في ثلاثة موديلات من إجمالي خمسة أجهزة خضعت للاختبار، هي: تلفاز «إل جي 42LN5758»، وتلفاز «فيليبس 65PFL9708S»، وكذلك جهاز «سامسونغ UE46F5370SS». وأكدت المجلة على اعتراف الشركات المنتجة بأن هذه الثغرات الأمنية لا تقتصر على الموديلات التي تم اختبارها فقط، لكنها تظهر في العديد من أجهزة التلفاز الذكي الحالية.

وأوضحت نتائج الاختبار، أن الأجهزة أخفقت في التحقق من شهادة SSL، بحيث يمكن للقراصنة اختراق اتصال البيانات المشفر بمجهود بسيط. كما يمكن مع تلفاز «إل جي» الحصول على بيانات الوصول التي تم إدخالها.

أما مع جهازي «فيليبس» و«سامسونغ» فيمكن فك تشفير المواقع الإلكترونية HTTPS، التي يتم استدعاؤها عن طريق متصفح التلفاز الذكي، ولذلك لا يجوز للمستخدم الاعتماد على هذه الأجهزة لإجراء المعاملات المصرفية على الإنترنت.

وتعد الشركات المعنية بإزالة الأخطاء في عملية التشفير وإطلاق إصدارات أكثر أماناً من البرامج الثابتة، لكنها لم توضح بعد الموعد الدقيق لطرح هذه الإصدارات الحديثة.

وقامت المجلة الألمانية باختبار موديلات التلفاز الذكي الحالية للتحقق من البيانات التي تتدفق عبر هذه الأجهزة عندما تكون متصلة بالإنترنت. واكتشف الخبراء الألمان أنه من دون تفعيل أي وظيفة من وظائف الإنترنت يقوم التلفاز بإرسال بيانات شاملة حول سلوكيات المستخدم إلى الإنترنت، ليس فقط إلى شركات البث التلفزيوني أو حتى الشركات المنتجة للأجهزة، وإنما لـ«غوغل» أيضاً، التي تعد أخطبوطاً لجمع البيانات.

 

طباعة