سلاح فعّال لمواجهة الجفاف والخشونة

أقنعة الوجه.. طوق نجاة للبشرة في الشتاء

صورة

عادةً ما يتسبب فصل الشتاء في تعرض البشرة لإجهاد شديد يسلبها نضارتها وحيويتها؛ لذا تحتاج البشرة خلال هذا الفصل إلى قدر أكبر من العناية والاهتمام يفوق مجرد استخدام الكريمات النهارية والليلية. وتعد أقنعة الوجه طوق نجاة للبشرة خلال الشتاء، وسلاحاً فعالاً لاستعادة نضارتها وحيويتها.

وأوضحت خبيرة التجميل الألمانية إيلينا هيلفنباين، أنه خلال فصل الشتاء تتدهور وظيفة الغدد الدهنية، وتالياً تصبح البشرة أكثر جفافاً نتيجة التراجع الكبير في نسبة الدهون التي تفرزها هذه الغدد، والتي تمنح البشرة نضارتها وملمسها المخملي.

وبسبب تراجع معدلات رطوبة الهواء خلال فصل الشتاء يقوم الجلد بنقل كميات أكبر من محتوى الرطوبة الموجودة به إلى سطح البشرة، ما يتسبب في تهيج البشرة وتقشرها، وقد يصل الأمر إلى حد ظهور جروح صغيرة للغاية عليها.

بعيداً عن العينين

شددت طبيبة الأمراض الجلدية، أوته شلوسبرغر، على ضرورة الابتعاد عن المنطقة المحيطة بالعينين عند استخدام جميع أنواع أقنعة الوجه تقريباً، إذ تتسم هذه المنطقة على وجه الخصوص - وعلى عكس بقية أجزاء الوجه - بشدة حساسيتها؛ ومن ثمّ تحتاج لعناية خاصة، لذا يُفضل أن يتم استخدام نوعيات الأقنعة المخصصة لهذه المنطقة إذا ما رغبت المرأة في ترطيبها والعناية بها.

ولكي تقوم المرأة بتحضير بشرتها على نحو جيد للاستفادة من الأقنعة، تنصحها شلوسبرغر باستخدام مستحضر تقشير يحتوي على جسيمات تقشير رقيقة؛ إذ يعمل ذلك على إزالة قشور الجلد الزائدة قبل استخدام القناع، ما يُتيح الفرصة للمواد الفعّالة الموجودة بالقناع لتحقيق مفعولها المنشود.

وتعد هذه الجروح بمثابة بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا والفيروسات، التي يسهل عليها بذلك اختراق طبقة الحماية الطبيعية بالبشرة خلال فصل الشتاء، نتيجة انكماش الأوعية الدموية بفعل البرودة، ما يؤدي إلى نقص سريان الدم وتدفقه؛ ومن ثمّ تفقد الحماية الطبيعية للبشرة قدرتها على تأدية وظيفتها بشكل مثالي.

ولهذه الأسباب أكدت هيلفنباين أن البشرة تحتاج خلال الشتاء إلى المزيد من العناية، وقالت «تعد أقنعة الوجه سلاحاً فعالاً لمواجهة جفاف وخشونة البشرة خلال الشتاء؛ كونها تمد البشرة بالكثير من العناصر المفيدة والرطوبة والمواد الفعّالة التي تحتاجها».

وأضافت «كما تعد أقنعة الوجه طوق نجاة للبشرة خلال الشتاء بفضل تأثيرها الرائع، لاسيما إذا كانت البشرة مصابة بالتهيج أو الجفاف»، لافتة إلى أن الأقنعة الغنية بأكبر قدر ممكن من المواد الفعّالة التي تُعيد للبشرة ما تفقده من دهون وتمدها بالعناصر الغذائية والرطوبة تتناسب بشكل مثالي مع فصل الشتاء.

ومثلما ينبغي على المرأة اختيار كريمات الوجه المناسبة لنوعية بشرتها، أكدت طبيبة الأمراض الجلدية، أوته شلوسبرغر، أن على المرأة الانتباه لذلك أيضاً عند اختيار أقنعة الوجه «وينبغي على المرأة التي تُعاني من بشرة دهنية مثلاً اختيار الأقنعة ذات التركيز الأقل من العناصر الغذائية خلال فصل الشتاء عن المرأة التي تميل بشرتها للجفاف».

من جانبه، قال طبيب الأمراض الجلدية الألماني، يوهانيس مولر شتاينمان، إن «طريقة استخدام هذه الأقنعة وعدد مرات استخدامها يتحددان وفقاً لنوعية البشرة أيضاً، فمن الأفضل مثلاً أن يتم استخدام هذه الأقنعة مع البشرة شديدة الجفاف بمعدل مرة واحدة كل أسبوع، فبذلك تتاح الفرصة للمواد الفعّالة الموجودة في الأقنعة للتوغل داخل البشرة على نحو جيد».

وأرجع شتاينمان ذلك إلى ما يُسمى بـ«تأثير الانسداد» الذي ينشأ نتيجة وضع طبقة سميكة من القناع على البشرة، ما يتسبب في حدوث نوع من أنواع الاحتباس الحراري بداخلها، ومن ثمّ تنفتح المسام ويتم تحفيز سريان الدم داخل البشرة، ما يُسهم في إتاحة فرصة كبيرة للعناصر الغذائية الموجودة بالقناع للتوغل داخل أعماق الجلد، ومن ثمّ تقوم بتحقيق تأثيرها وفاعليتها.

وأوضحت الطبيبة أوته شلوسبرغر، أنه بشكل عام تحتوي أقنعة الوجه على تركيز أكبر من المواد الفعالة تصل أحياناً إلى خمسة أضعاف التركيز الموجود في الكريمات. ويسري هذا بصفة خاصة على الأقنعة التي تمد البشرة بالدهون والعناصر المغذية.

وأضافت «كما توجد أقنعة تعمل على تنظيف البشرة وتنقيتها من الشوائب وتخليصها من الدهون، وهي تناسب المرأة ذات البشرة الدهنية». وتابعت «هذه النوعية من الأقنعة تجف على البشرة بعد وضعها، ويتم إزالتها بحذر بعد انتهاء مدة الفاعلية اللازمة أو شطفها بماء فاتر».

وأشارت شلوسبرغر إلى أن أقنعة الكريمات تعمل على إعادة بناء وتجديد البشرة، إذ تحتفظ هذه الأقنعة بقوامها الليّن حتى بعد وضعها، مع العلم بأنه يُفضل إزالتها من على البشرة برفق بمنديل ورقي.

وأوضح الطبيب الألماني شتاينمان، أنه توجد أيضاً نوعيات خاصة من أقنعة الوجه كأقنعة مكافحة الشيخوخة مثلاً المخصصة للبشرة، التي تميل لتكوّن الخطوط والتجاعيد عليها، إذ تمتاز هذه الأقنعة بقدرتها على دعم البشرة من الداخل إلى الخارج.

طباعة