اللحوم الحمراء مثالية لإمداد الرُضّع بالحديد

أكدت طبيبة الأطفال الألمانية ماريا فلوتكوتر، أن الأطفال الرُضّع يحتاجون إلى كميات إضافية من الحديد في النصف الثاني من عامهم الأول. وأوصت فلوتكوتر، مديرة شبكة «الصحة سبيلك للحياة» بمدينة بون، قائلةً: «ينبغي على الآباء إضافة اللحوم إلى الأطعمة المهروسة المكوّنة من الخضراوات والبطاطا لطفلهم بصورة منتظمة، بدءاً من هذه المرحلة من العمر، حيث تعد اللحوم من المصادر المثالية لإمداد الجسم بالحديد».

وعن نوعية اللحوم المناسبة لهذا الغرض، أوضحت الطبيبة الألمانية أن «اللحوم الحمراء الداكنة كلحوم الأبقار أو الضأن تحتوي على كميات كبيرة من الحديد تزيد على نظيرتها من اللحوم الفاتحة، ومن ثمّ تتناسب بشكل أكبر مع الأطفال». وأشارت فلوتكوتر إلى أن إضافة لحم العجل أو الدواجن إلى الأطعمة المهروسة الخاصة بالطفل تمثل أيضاً إمكانية بديلة، لافتةً إلى أنه من الأفضل استخدام اللحوم المفرومة، حيث يمكن هرسها مع بقية الأطعمة المقدمة للطفل على نحو أسهل. وحذّرت طبيبة الأطفال الألمانية من تقديم اللحوم المدخنة أو المعالجة بالملح للأطفال الرضع، كما لا يجوز تقديم اللحوم النيئة لهم، نظراً لإمكانية احتوائها على بعض الجراثيم المسببة للأمراض. وشددت فلوتكوتر على ضرورة أن يتم طهي اللحوم المفرومة أو المقطعة صغيراً مع البطاطا والخضراوات في كمية قليلة من الماء لمدة 10 دقائق تقريباً قبل تقديمها للطفل.

 

طباعة