الشال يتناغم مع الطلة الشبابية فقط

لا يجوز ارتداء الشال مع ملابس يغلب عليها الطابع المحافظ.د.ب.أ

أوصت مستشار المظهر الألمانية، إنيس مايروزه، الرجل المتقدم في العمر الذي يرغب في ارتداء شال بدلاً من ربطة عنق، بأن يراعي أن تتسم بقية ملابسه بطابع كاجوال؛ لأن الشال يتناغم مع الطلة الشبابية فقط.

وحذرت الخبيرة بمدينة هامبورغ قائلة: «لا يجوز أبداً ارتداء الشال مع ملابس يغلب عليها الطابع المحافظ؛ وإلا سيوحي المظهر بأن الرجل يرغب في أن يبدو شاباً»، لذا تنصح مايروزه الرجل بارتداء الشال مع جاكت عصري وقميص أنيق وحذاء رياضي أو فخم.

وأكدت خبيرة الموضة الألمانية أنه ليس هناك سن أقصى للطلة الشبابية، موضحة «كثير من الرجال الذين يبلغ عمرهم ‬60 عاماً مازالوا محتفظين حتى اليوم بمظهرهم الشبابي. وإذا كان الرجل الستيني المحتفظ بشبابه يحرص على ارتداء ملابس تساير روح العصر، فإنه سيبدو أنيقاً وجذاباً». وأضافت مايروزه «المهم هو أن يبدو المظهر أصيلاً وليس متصابياً». ومع ذلك، أوصت مايروزه الرجل ذا الشعر الرمادي بالابتعاد عن الشالات الرمادية اللون؛ لأنها تسلط الضوء على لون الشعر. وبدلاً من ذلك، تنصح مايروزه باختيار شال يزهو باللون الأزرق السماوي أو بلون العين نفسه.

كما تنصح مستشارة المظهر الألمانية الرجل الذي تظهر بعض التجاعيد على وجهه بالابتعاد عن الشالات المجعدة؛ كونها تلفت الأنظار إلى تجاعيد الوجه. واختتمت مايروزه قائلة: «إذا ظهرت الخطوط على الوجه بشكل واضح، فمن الأفضل في هذه الحالة اختيار شال حريري ناعم». 

طباعة