الخرز الملوّن رسول الغرام عند نساء «الزولو»

تمتاز شعوب القارة الإفريقية بثقافاتها الفريدة وعاداتها الزاخرة بالعجائب والغرائب، التي تجذب السياح إليها من جميع أنحاء العالم. ومن هذه العادات خطابات الغرام التي كان يتبادلها العشاق من أبناء قبيلة الزولو في جنوب إفريقيا.

وترى هيئة السياحة بجنوب إفريقيا أن هذه الخطابات ليست كأي خطابات غرام أخرى، فهي لا تعتمد على الورق والكلمات في التعبير عن مشاعر الحب والغرام، إنما على الخرز والألوان، إذ كانت النساء تربط حبات خرز ذات لون معين على هيئة تميمة وترسلها إلى حبيب قلبها لتعبّر له عن مشاعرها وأحاسيسها.

وأضافت الهيئة أن كل لون خرز يرمز لمشاعر معينة، فعلى سبيل المثال، يرمز اللون الأبيض للأمل والحب الحقيقي، والأسود للشوق والحنين، والأحمر لعذاب الحب ولوعته، والأزرق للتعبير عن الثقة. أما اللون الوردي فكان يرمز للعتاب، إذ كان يبعث للحبيب برسالة مفادها: ابذل مزيداً من الجهد من أجل مستقبلنا ولا تبذر النقود.

وأشارت الهيئة إلى أن هذه الخطابات يعود تاريخها إلى العصر الذي بدأ فيه رجال القبيلة الخروج للعمل في المناجم. ودفع عدم الإلمام بالقراءة والكتابة النساء إلى ابتكار هذه الوسيلة للتواصل مع الرجال الذين أصبحوا غائبين عن أعينهن. ومازالت هذه الخطابات الغرامية موجودة حتى وقتنا هذا، وإن كانت غالباً على هيئة تذكارات للسياح.

 

طباعة