دراسة ألمانية: أكثر حوادث الأطفال تقع في البيت

الطفل يحتاج إلى وقت للتعرف إلى الأشياء الخطرة. أرشيفية

يعتقد معظم الآباء والأمهات أن أكبر خطر على الطفل هو أن يتعرض لحادث مرور في الشـــارع. لكن هذا خطأ فادح، ففي الحقيقة يقع ‬60٪ من حــوادث الأطفال في المنزل، حسب الإحصاءات الألمانيـة.

ويقول الخبراء إن خطر الحوادث في المنزل يزداد إذا كانت النوافذ غير مغلقة بشكل محكم، أو إذا اختارت الأم طاولة أو مكانا مرتفعا غير مؤمّن لتغيير ملابس أو فوطة الطفل الرضيع، أو إذا كان الطفل قريبا من ماء أو شاي ساخن. وبينما يحتاج الطفل إلى وقت للتعرف الى الأشياء الخطرة من حوله، يجب أن يراعي الوالدان معايير السلامة في المنزل بشكل لا يعرض الصغار للخطر، وإليكم بعض النصائح:

وضع جميع الأجهزة الكهربائية في مكان لا تصله يد الطفل وفصلها عن التيار الكهربائي في حال عدم استخدامها. كذلك تأمين قوابس الكهرباء بشكل لا يتمكن الطفل فيه من إدخال جسم غريب في القابس. والحرص على ألا تتدلى خيوط وحبال أو كوابل من الخزانة أو الطاولة أو أي مكان مرتفع، لأن الطفل قد يسحب الخيط أو الكابل إليه، ويقع الجهاز أو الجسم المرتبط بهذا الخيط أو الكابل على رأسه. وأيضا وضع قناني الزجاج والأوعية في مكان لا يصله الطفل، والتأكد من عدم قدرته على فتح الزجاجة. كذلك يجب وضع النباتات المنزلية بعيدا عن متناول الطفل، كي لا يضع زهورها أو أوراقها في فمه، لأن بعضها يحتوي على مواد سامة.

 

طباعة