طبيب هندي يؤكد أنها معركة ‬3 أسابيع ويذكر ‬20 فائدة للإقلاع

ابدأ عام ‬2013 بقرار حاسم ضدّ التدخين

للإقلاع عن التدخين فوائد جمة منها تحسن المناعة والصحة العامة. أرشيفية

مع دخولنا اليوم الأول من العام الجديد ‬2013، فان من القرارات المهمة التي سيتخذها كل منا جانب يتعلق بتحسين حالته الصحية بشكل عام من خلال تخلصه من العوارض او العادات غير الصحية في حياته، ومنها ممارسة الرياضة او اتباع حمية غذائية او محاولة تحقيق التوازن في ما يأكل، من حيث الكمية والنوعية للتخلص من الوزن الزائد او الاقلاع عن التدخين. ويقول الدكتور فيهانغ فاهيا الطبيب النفسي في مستشفى بريتش كاندي في مومباي: «سيكون الامر صعباً في البداية، ولكن هل تعلم ان الامر كله لا يستغرق اكثر من ثلاثة اسابيع لتموت الرغبة الجامحة لديك في التدخين، وكل ما تحتاجه هو ان تجعل حياتك اليوم مليئة وحافلة بالاعمال المتنوعة والنشاط، وخالية من اوقات الفراغ، وهذا بالضرورة يجعلها اكثر تنظيماً وترتيبا واكثر متعة وجماًلا».

كما يسرد فاهيا ‬20 فائدة للاقلاع عن التدخين وهي:

-- نقاء الجسم ليصبح مثل جسد الطفل، حيث يعود اليك الضغط الطبيعي للدم والمعدل الطبيعي والمنتظم لنبضات القلب.

-- التخلص نهائياً من السعال: فور توقفك عن السجائر سيقل السعال وتخف حدته، ليعود اليك تنفسك العادي وانتظام عمل الرئتين في بيئة صحية.

-- اذا اقلعت عن التدخين فان حياتك الجنسية ستشهد تحسنا كبيرا، اضافة الى ان شكلك ومنظرك العام سيصبح اكثر جاذبية وقبولاً لدى شريكة حياتك.

-- اختفاء الرائحة المنتنة والكريهة للمدخن، ما يزيدك جاذبية لدى كل من هم حولك، وسيصبح مسكنك ومكان اقامتك نظيفاً وجميل الرائحة.

-- يقلل مشكلات الخصوبة وضعف البصر وضمور العضلات، وضعف الاسنان وتساقطها وامراض اللثة وهشاشة العظام.

-- إطالة عمر المدخن: اذا اردت ان تعيش لترى احفادك فلابد لك من ان تترك التدخين الذي يزيد فرص موتك بـ‬10 مرات عن غير المدخن.

-- تحسن المنظر والاحساس: يسبب التدخين الشيخوخة المبكرة.

-- لا مزيد من ازمات ضيق النفس: لو حاولت احصاء عدد المرات التي شعرت فيها بعدم الارتياح وضيق في التنفس لمجرد مشيك لمدة دقيقتين، كل هذا بسبب وجود النيكوتين في جسمك، وفور اقلاعك عن التدخين ينخفض مستوى اوكسيد الكربون، وهذا سيعيد اليك عملية التنفس بصورة طبيعية منتظمة.

-- ستشعر كما لو انك بطل خارق: اقلاعك عن التدخين يعيد اليك قوتك وثقتك بنفسك.

-- تقليل مشكلات القلب والجلطات بنسبة ‬50٪، اضافة الى انه يبعد مخاطر السرطان عن الرئتين والحنجرة والفم.

-- عودة أجهزتك الحسية الى عملها الطبيعي، وستبدأ الاعصاب التالفة او المدمرة بالنمو مجدداً، لتعود اليك حواسك الخمس بقوتها الطبيعية.

-- توفير المال: وبعد سنوات من اقلاعك عن التدخين ستشعر بالدهشة الى حد الصدمة لرؤيتك الفلوس متوافرة بين يديك .

-- يقود التدخين الى سلسلة من الاعراض المرضية، مثل السعال والتحسس في الصدر والام في الفم وتقرحات في المعدة، وغير ذلك من المتاعب.

-- ستوظف التوتر والضغط النفسي بطريقة صحية: يعتقد جميعنا بشكل عام ان السيجارة تخفف من شعورنا بالتوتر، لكن هذا الاعتقاد غير صحيح، وفي الحقيقة فان العكس هو الصحيح، لانك حينما تدخن سيجارة يزداد جسمك توتراً ليخف مستوى الاوكسجين في الدماغ وتشعر بضعفك.

-- انتقال سليم وجيد للاوكسجين: فور توقفك عن التدخين يقل مستوى اول اوكسيد الكربون، مما يزيد مستوى الهيموغلوبين في الجسم، ما يزيد من فاعلية انتقال الاوكسجين في مختلف انحاء الجسم.

-- يقلل مخاطر السرطان: السيجارة غالباً ما تكون اداة للسرطان، وكلما زاد تدخينك كلما زادت فرص تعرضك للاصابة باشكال وانماط من السرطان في الفم والحنجرة والمريء والرئتين.

-- تصبح صحة الفم جيدة: صحة الفم ضرورية للصحة العامة لاي منا، ولا شك في ان استمرارك في التدخين يلحق اذى يوميا بصحة الفم، ويقلل قدرتك على اللمس والتذوق والاحساس ويؤذي الاسنان واللثة.

-- يصبح جهاز المناعة اقوى: خلال ايام قلائل من اقلاعك عن التدخين يعود جهاز المناعة في جسمك لينمو ويتحسن، ما يقلل من فرص سقوطك فريسة للمرض ويبعدك عن المتاعب الصحية، مثل نوبات البرد والانفلونزا.

-- ستكون أسرتك آمنة: استمرارك في التدخين لا يلحق اضراراً بك وحدك، بل افراد اسرتك الذين تحبهم ويصبحون مدخنين سلبيين.

-- ستشعر بانك متدفق بالطاقة والنشاط: فور توقفك عن التدخين ستنتظم الدورة الدموية في جسمك، وهو ما يعني حسن انتقال الاوكسجين وتوزيعه لتشعر بالحيوية والنشاط.

طباعة