الاستغناء عن زجاجة الرضاعة يبدأ من العام الأول

زجاجة الرضاعة تتسبب في الإضرار بأسنان الرضيع. د.ب.أ

تنصح عالمة القبالة الألمانية غيرده فايزر، الآباء بأن يعوّدوا طفلهم الرضيع على تناول الحليب في كوب صغير بدلاً من زجاجة الرضاعة بدءاً من عيد ميلاده الأول على أقصى تقدير، لافتةً إلى أنه عادةً ما يتوقف احتياج الطفل لزجاجة الرضاعة عند هذه المرحلة.

وعن فائدة تناول الرُضع للحليب بأنفسهم من الكوب بدلاً من زجاجة الرضاعة، تقول الخبيرة الألمانية من شبكة «الصحة سبيلك للحياة» بمدينة بون، «يتيح ذلك للرضيع الفرصة لتحديد الكمية التي يتناولها من الحليب بنفسه، ما يُعزز من استقلاليته واعتماده على نفسه مبكراً».  ونظراً لأنه عادةً ما يُسهم تناول الرضيع للحليب من زجاجة الرضاعة في تهدئته، لذا فغالباً ما يتناول كمية كبيرة من الحليب أكثر مما يُفيده. فضلاً عن ذلك أشارت عالمة القبالة الألمانية إلى أن المص المستمر لزجاجة الرضاعة يتسبب في الإضرار بأسنان الرضيع. لذا حذرت فايزر قائلة «يجب ألا يُقدم الآباء زجاجة الرضاعة لطفلهم كوسيلة لتحفيزه على الخلود إلى النوم أو لمواساته».

 وأشارت فايزر إلى أن تناول الطفل لكوب من الحليب مع شريحة من الخبز يُعد وجبة غذائية متوازنة ومناسبة له للغاية وتمثل بديلاً جيداً له عن زجاجة الرضاعة.

 أما عن كيفية مواجهة عطش الطفل، تنصح عالمة القبالة الألمانية «ينبغي على الآباء أن يقدموا لرضيعهم الماء كوسيلة للقضاء على عطشه، علماً بأنه من الأفضل أن يقدموه لهم من البداية في فنجان أو في كوب بلاستيكي أو في كوب زجاجي». 
 

طباعة